كأس العالم

أزمة رونالدو تلقي بظلالها على منتخب البرتغال في كأس العالم

يبدو أن أزمة النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لن تقف عند أسوار ملعب “أولد ترافورد”، حيث ربما تنتقل داخل منتخب البرتغال قبل انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

 

وكان رونالدو قد خطف الأضواء في الساعات الأخيرة، بسبب تصريحاته القوية التي هاجم فيها إدارة ناديه مانشستر يونايتد، ومديره الفني الهولندي إيريك تين هاج، بالإضافة إلى أسطورة النادي واين روني.

 

وبعد ساعات من المقابلة، نشرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية مقطع فيديو يجمع بين رونالدو وزميله في مانشستر يونايتد ومنتخب البرتغال، برونو فرنانديز، في أول تجمع قبل بداية مونديال 2022.

 

ويلعب منتخب البرتغال الملقب بـ(برازيل أوروبا) ضمن فرق المجموعة الثامنة بالمونديال الذي تستضيفه قطر، حيث تضم منتخبات أوروجواي، غانا وكوريا الجنوبية.

 

ووفقا للشبكة الأمريكية، فقد كانت المصافحة بين اللاعبين فاترة، حيث لم يكن برونو سعيدًا بمقابلة رونالدو كما ظهر في الفيديو، حيث حاول الأخير مصافحته، ولكن الأول لم يكن متحمسًا للرد.

 

من جانبها، أكدت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية أن تصريحات رونالدو الصحفية ضد مانشستر يونايتد ومديره الفني لم تلق انطباعا حسنا لدى برونو فرنانديز، وهو ما يفسر السلام الفاتر.

 

وتلعب البرتغال قبل بداية مشوارها في كأس العالم مباراة ودية أمام منتخب نيجيريا غدا، ثم تنتظر حتى يوم 24 نوفمبر الجاري موعد مباراتها الأولى في المونديال أمام غانا.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية