الدوري الإنجليزيالدوري الفرنسي

أزمة محتملة بين راشفورد ومانشستر يونايتد

كشفت تقارير صحفية بريطانية، عن أزمة محتملة بين إدارة نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم والنجم الإنجليزي الدولي ماركوس راشفورد مهاجم الفريق، بشأن تجديد عقده.

 

ماركوس راشفورد ينتهي عقده مع مانشستر يونايتد بنهاية الموسم المقبل، في يونيو 2024، ويسعى النادي للحفاظ على نجمه صاحب الـ25 عامًا.

 

صحيفة “ذا صن” البريطانية، أكدت أن ماركوس راشفورد في محادثات حول تجديد عقده مع مانشستر يونايتد، ولكن قرار النادي الجديد قد ينشئ صدامًا بين الطرفين.

 

مانشستر يونايتد قرر وضع سقف للرواتب، وهو 300 ألف جنية إسترليني في الإسبوع، حيث لا يريد النادي تكرار ما حدث مع لاعبين مثل إليكسيس سانشيز الذي كان يحصل على 500 ألف إسترليني في الإسبوع، وكذلك بول بوجبا وكريستيانو رونالدو.

 

اللاعب الإنجليزي يحصل على 200 ألف إسترليني إسبوعيًا، ويريد النادي تجديد عقده لمدة 5 سنوات أخرى، مع زيادة 50% من قيمة عقده الحالي.

 

دي خيا هو الأعلى دخلًا في مانشستر يونايتد من حيث الراتب، حيث يحصل على 375 ألف في الإسبوع، لكن مع نهاية عقده في الصيف، لن يعرض النادي أكثر من 275 للتمديد لصاحب الـ32 عامًا.

 

الصدام الذي يمكن أن ينشأ بين مانشستر يونايتد وراشفورد، هو أن المهاجم الإنجليزي لديه عرض من باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث أشاد ناصر الخليفي رئيس النادي الفرنسي بـ ماركوس.

 

من جانبه، لم يوضح اللاعب رغبته، لكن عرض باريس سان جيرمان، سيجعله يعيد التفكير أكثر من مرة قبل أن يتخذ قرار التجديد للنادي الإنجليزي.

 

مقالات ذات صلة