مسابقات دولية وإقليمية

أستراليا تعبر الهند بأقل مجهود في كأس الأمم الآسيوية

جاءت منتخب أستراليا مسيرته في بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم 2023، المقامة حاليا في قطر، على أفضل وجه عقب فوزه على منتخب الهند.

 

وفاز المنتخب الأسترالي 2 / صفر على منتخب الهند، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم السبت، في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة كأس الأمم الآسيوية 2023.

 

وعجز منتخب أستراليا، الفائز باللقب عام 2015، عن هز الشباك خلال الشوط الأول للمباراة التي أقيمت على ملعب “أحمد بن علي”.

 

واختلف الحال تماما في الشوط الثاني، الذي فرض فيه المنتخب الأسترالي سيطرته المطلقة على المباراة، حيث افتتح جاكسون إيرفين التسجيل في الدقيقة 50، فيما تكفل (البديل) جوردان بوس بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 73.

 

بتلك النتيجة، حصل منتخب أستراليا على أول 3 نقاط في مشواره بالمجموعة في كأس الأمم الآسيوية، التي تضم أيضا منتخبي سوريا وأوزبكستان، فيما بقي منتخب الهند بلا رصيد من النقاط.

 

وواصل المنتخب الأسترالي تفوقه على نظيره الهندي للمباراة الثانية على التوالي في كأس الأمم الآسيوية، بعدما سبق أن تغلب عليه 4 / صفر في المواجهة الوحيدة التي جرت بينهما في البطولة بدور المجموعات لنسخة المسابقة عام 2011 في قطر أيضا.

 

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب السوري مع نظيره الأوزبكي في وقت لاحق اليوم بنفس الجولة على ستاد “جاسم بن حمد” بنادي السد.

 

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض المنتخب الأسترالي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقال تراجع المنتخب الهندي لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات مع شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

 

ومع ذلك لم تشهد الدقائق الأولى من اللقاء أي محاولات هجومية خطيرة على المرميين، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

 

ورغم سيطرة المنتخب الأسترالي على مجريات اللقاء، جاءت أولى الهجمات الخطيرة من نصيب المنتخب الهندي في الدقيقة 15 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها سونيل شتري بضرب رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن لماثيو ريان حارس مرمى منتخب أستراليا.

 

تروسييه : المنتخب الياباني لا يعرفنا ونسعى لتحقيق المفاجأة

 

ورد المنتخب الأسترالي في الدقيقة 21 عندما أخطأ جوربريت سينج ساندو حارس المنتخب الهندي في ابعاد الكرة لتصل إلى كونور ميتكالف لاعب المنتخب الأسترالي على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكن ساندو عاد لمرماه وتصدى للكرة.

 

بعدها استمرت سيطرة المنتخب الأسترالي على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط التزام دفاعي من لاعبي المنتخب الهندي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

 

أسرع منتخب أستراليا من إيقاعه مع بداية الشوط الثاني، وسدد جاكسون إيرفين من خارج المنطقة في الدقيقة 47، لكن الكرة ذهبت إلى ركلة مرمى.

 

وترجم المنتخب الأسترالي سيطرته المبكرة على الشوط الثاني، بعدما أحرز إيرفين الهدف الأول لمصلحة منتخب (الكانجارو) في الدقيقة 50.

 

واستغل إيرفين هفوة من ساندو، الذي سقطت من يده الكرة بشكل غريب، حينما حاول الإمساك بتمريرة عرضية من الجانب الأيمن، لتصل الكرة للاعب الأسترالي، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة في الشباك.

 

حاول منتخب أستراليا استغلال حالة الارتباك التي عانى منها الدفاع الهندي، عقب هدف إيرفين، وسدد عزيز بيهيش من داخل المنطقة في الدقيقة 54، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تسفر عن شيء.

 

هدأ إيقاع منتخب أستراليا نسبيا في الدقائق التالية، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن تشهد الدقيقة 73 الهدف الثاني بواسطة جوردان بوس، بعد دقائق معدودة من نزوله إلى أرض الملعب قادما من مقاعد البدلاء.

 

وتابع بوس، الخال من الرقابة، تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق رايلي ماكجري، الذي توغل بالكرة بمهارة فائقة، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يمين ساندو وتسكن الشباك.

 

أحكم منتخب أستراليا قبضته على مجريات المباراة، وحصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 81، نفذها ماكجري الذي أطلق قذيفة مدوية على يسار ساندو، الذي تصدى للكرة ببراعة.

 

وكاد بوس أن يعزز تقدم أستراليا بهدف ثالث في الدقيقة 88، بعدما تسلم تمريرة سحرية من ماكجري، ليسدد كرة زاحفة من داخل المنطقة، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة، لينتهي اللقاء بفوز أستراليا 2 / صفر على الهند.