أمريكا الجنوبيةاخبار كرة القدمكأس العالممنتخب الإكوادور

إجراء جديد من تشيلي للمشاركة في كأس العالم

يعتزم الاتحاد التشيلي لكرة القدم لاتخاذ إجراء جديدا للمشاركة في نهائيات كأس العالم، المقررة في قطر في وقت لاحق من العام الحالي.

 

وأعلن اتحاد كرة القدم التشيلي أنه سيلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضية (كاس) بعد أن تعرضت محاولاته للمشاركة بدل منتخب إكوادور في كأس العالم 2022 لضربة أخرى، وفقا لما ذكرته صحيفة (ميرور) البريطانية.

 

وفشل منتخب تشيلي في التأهل لكأس العالم في قطر بعد أن احتل المركز السابع في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال (المنتخبات الأربعة الأولى تتأهل مباشرة، والخامس يشارك في الملحق).

 

ومع ذلك فإن اتحاد كرة القدم التشيلي يعتقد أن الإكوادور لديها قضية تتعلق بأوراق بايرون كاستيلو، الذي يبدو أنه ولد في كولومبيا عام 1995، وليس في مدينة الجنرال فيلاميل بلاياس الإكوادورية، كما هو مذكور في وثائقه الرسمية.

 

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس الجمعة رفضه الطعن المقدم من تشيلي في قضية إشراك الإكوادور للاعب بايرون كاستيلو دون وجه حق خلال تصفيات كأس العالم.

 

وأصدر فيفا بيانًا قال فيه إن منتخب الإكوادور سيشارك في النهائيات العالمية المقبلة في قطر في وقت لاحق من العام الحالي.

 

وأضاف فيفا في بيان: “ومن بين اعتبارات أخرى تبين على أساس الوثائق التي قدمت أن اللاعب اعتبر حاملا جنسية الإكوادور بصفة دائمة”.

 

لاتهامه بابتزاز شقيقه ــ ماتياس بوجبا يمثل أمام المحكمة اليوم

 

لكن تشيلي أعلنت أنها لن تتنازل عن القضية وأعادت تأكيد التزامها باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية.

 

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد التشيلي لكرة القدم: ”ثقل الأدلة واضح ونحث لجنة الاستئناف في الفيفا على إصدار أسباب القرار بسرعة كبيرة لأنه كان هناك ما يكفي من التأخيرات غير المبررة“.

 

وأفادت صحيفة (ميرور“) أنه يبدو من الصعب تطبيق أي عقوبة مع بدء كأس العالم في غضون شهرين فقط.

 

وأوقعت القرعة منتخب الإكوادور في المجموعة الأولى إلى جانب قطر وهولندا والسنغال.

 

وسيشارك منتخب الإكوادور في كأس العالم للمرة الرابعة، علما أنه سيفتتح المونديال مع قطر يوم 20 نوفمبر المقبل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى