كأس العالم

إسبانيا تسعى للتخلص من “لعنة البدايات” أمام كوستاريكا

يقص منتخب إسبانيا شريط مبارياته في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، عندما يواجه منتخب كوستاريكا، في السادسة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، ضمن منافسات الجولة الأولى في المجموعة الخامسة للمونديال.

 

ويخوض المنتخب الإسباني المباراة وهو مهدد بفقدان العديد من نجومه، بسبب نزلة برد حادة انتشرت بين مجموعة من اللاعبين، في مقدمتهم المهاجم ألفارو موراتا، والظهير الأيمن داني كارفخال .

 

ويتطلع منتخب إسبانيا، بقيادة مديره الفني لويس إنريكي، لتحقيق انتصار كبير على منافسه، يرسل من خلاله رسالة إلى منافسيه عن قدومه بقوة للمنافسة على اللقب، الذي توج به مرة وحيدة عام 2010 في جنوب أفريقيا، لاسيما وأن خصمه يبدو في المتناول.

 

ويرغب منتخب إسبانيا في التخلص من لعنة المباريات الافتتاحية، التي عانى منها خلال النسخ الثلاثة الأخيرة في كأس العالم، فمنذ فوزه 4/صفر في مستهل لقاءاته بمونديال 2006 في ألمانيا، خسر منتخب (الماتادور) مباراته الافتتاحية في نسختي 2010 و2014 أمام منتخبي سويسرا وهولندا على الترتيب، قبل أن يتعادل 3/3 مع البرتغال في المونديال الماضي بروسيا عام 2018.

 

ويلعب المنتخب الإسباني في المونديال وهو في أتم جاهزية، عطفا على النتائج الإيجابية التي حققها في لقاءاته الأخيرة، والتي كان آخرها صعوده للدور قبل النهائي في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

 

وبصفة عامة، خاض منتخب إسبانيا، الذي يحتل المركز السابع عالميا في التصنيف الأخير للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، 9 لقاءات في عام 2022، حقق خلالها 6 انتصارات، مقابل تعادلين، وتلقى خسارة وحيدة.

 

من جانبه، يشارك منتخب كوستاريكا في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه والثالثة على التوالي، حيث كان آخر المتأهلين للنسخة الحالية، بعدما احتل المركز الرابع في ترتيب الدور الأخير بتصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، ليواجه منتخب نيوزيلندا في الملحق العالمي.

 

واقتنص منتخب كوستاريكا، بقيادة مديره الفني الكولومبي لويس فرنانديز، بطاقة الترشح للمونديال القطري، عقب فوزه على نظيره النيوزيلندي بهدف نظيف.

 

ويحلم منتخب كوستاريكا، الذي يحتل المركز الـ31 عالميا والثالث بين منتخبات أمريكا الشمالية والوسطى، بتحقيق إنجاز يضاهي ما حققه في نسخة المونديال عام 2014 بالبرازيل، التي شهدت صعوده لدور الثمانية كأفضل إنجاز في مسيرته بكأس العالم.

 

وستكون هذه هي المواجهة الرابعة بين المنتخبين والأولى رسميا بينهما، حيث حققت إسبانيا انتصارين، فيما تعادلا في لقاء وحيد.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية