كأس العالم

إيران تحيي آمالها في دور الـ16 بانتصار مثير على ويلز في كأس العالم

حقق المنتخب الإيراني إنجازا تاريخيا ليمنح بلاده أول انتصار لها على منتخب أوروبي في تاريخ مشاركاتها بكأس العالم بعدما تغلب على منتخب ويلز 2 / صفر اليوم الجمعة على ملعب استاد “أحمد بن علي” في الريان، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا في قطر.

 

وحسم المنتخب الإيراني المباراة بهدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة سجلهما روزبه جشمي ورامين رضائيان.

 

وكان منتخب إيران قد استهل مشواره في المونديال بهزيمة ثقيلة أمام نظيره الإنجليزي 2 / 6 يوم الاثنين الماضي بينما تعادل منتخب ويلز في الجولة الأولى مع نظيره الأمريكي 1 / 1 وذلك في أول مباراة لويلز في نهائيات كأس العالم منذ 64 عاما.

 

وحصد المنتخب الإيراني بذلك أول ثلاث نقاط له في مونديال قطر متساويا مع المنتخب الإنجليزي الذي يلتقي اليوم نظيره الأمريكي على ملعب استاد البيت، بينما تجمد رصيد منتخب ويلز عند نقطة واحدة.

 

وكان الفوز في مباراة اليوم هو الأول على منتخب أوروبي في المونديال في سجل المنتخب الإيراني، الذي يشارك في نهائيات المونديال للمرة السادسة في تاريخه والثالثة على التوالي.

 

وتفوق منتخب ويلز في الاستحواذ على مدار شوطي المباراة لكنه لم يشكل الخطورة الهجومية الكافية لهز شباك إيران، وكان المنتخب الإيراني الأفضل بشكل واضح في الجانب الهجومي، وتمكن من هز الشباك بالفعل خلال الشوط الأول لكن الهدف ألغي بداعي التسلل كما أناب القائمان عن حارس مرمى منتخب ويلز في التصدي لكرتين.

 

وواصل المنتخب الإيراني محاولاته حتى نجح في حسم المباراة لصالحه بهدفين في الثواني الأخيرة من المباراة.

 

وأصبح النجم الويلزي جاريث بيل اللاعب الأكثر مشاركة مع منتخب ويلز برصيد 110 مباريات دولية متفوقا على كريس جانتر (109 مباريات).

 

ودفع روبرت بيج المدير الفني لمنتخب ويلز، بالنجم جاريث بيل في الهجوم إلأى جانب كيفر مور، وخلفهما في خط الوسط كونور روبيرتس وآرون رامسي وايثان امباديو وهاري ويلسون ونيكو ويليامس بينما اسند الدفاع للثلاثي كريس ميفام وجوزيف رودون وبن دافيز، وأشرك الحارس واين هينيسي.

 

أما كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الإيراني، فقد دفع بتشكيلة أساسية ضمت رامين رضائيان ومرتضي بورعلي كنجي وماجد حسيني وميلاد محمدي وعلي جولزاده وأحمد نور الله وسعيد عزت الله وإحسان حاج صافي وسردار آزمون ومهدي طارمي.

 

وأشرك كيروش الحارس سيد حسين حسيني في مباراة اليوم بدلا من علي رضا بيرانفاند الذي كان قد تعرض لارتجاج في المخ خلال المباراة الأولى التي انتهت بالهزيمة أمام إنجلترا 2 / 6 .

 

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وجاءت أول محاولة تهديفية في الدقيقة الثالثة، حيث سدد لاعب خط وسط المنتخب الويلزي نيكو ويليامس كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة.

 

ورد المنتخب الإيراني بمحاولة خطيرة خلال ثوان، حيث أرسل إحسان حاج صافي طولية متقنة إلى منطقة الجزاء لكن الحارس أمسك بالكرة قبل أن يلحق بها المهاجم سردار آزمون.

 

وفرض المنتخب الإيراني حضوره بشكل واضح في الدقائق الأولى وقدم أكثر من محاولة هجومية لكن منتخب ويلز استعرض حذرا دفاعيا عاليا لإبعاد الخطورة عن شباكه.

 

وفي الدقيقة 12، أنقذ الحارس الإيراني حسيني شباكه من هدف محقق، حيث أرسل كونور روبيرتس عرضية إلى كيفر مور الذي وجه الكرة نحو الشباك بلمسة مهارية مباغتة لكن الحارس كان متيقظا وتصدى للكرة، وسقط مور مصابا لكنه تلقى العلاج واستأنف اللعب سريعا.

 

وفي الدقيقة 15 ، تمكن المنتخب الإيراني من هز شباك ويلز عن طريق علي جولزاده بعد تبادل الكرة بمهارة مع آزمون، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

 

وارتفع إيقاع المباراة بمرور الوقت، ورغم تفوق منتخب ويلز في الاستحواذ نسبيا، بدا عاجزا عن إيجاد الحلول للوصول إلى مرمى إيران، وقد فرض الدفاع الإيراني رقابة لصيقة على النجم جاريث بيل ونجح في الحد من خطورته بشكل واضح.

 

وتألق الحارس الإيراني في الدقيقة 42 في الارتقاء للإمساك بكرة خطيرة سددها هاري ويلسون من ركنية قبل أن تصل إلى رأس كيفر مور المتمركز أمام المرمى.

 

وأشهر الحكم أول إنذار في المباراة في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول وكان من نصيب جوزيف رودون بسبب تدخل قوي مع مهدي طارمي.

 

وعاند الحظ المنتخب الإيراني بشكل كبير في الدقيقة 51 حيث شن هجمة مرتدة سريعة وانطلق النجم آزمون ثم سدد كرة قوية تصدى لها القائم واستمرت الهجمة ليسدد علي جولزاده كرة أخرى، تصدى لها القائم الآخر.

 

ورد منتخب ويلز بهجمة خطيرة خلال أقل من دقيقتين انتهت برأسية من كيفر مور لكن الكرة مرت فوق العارضة.

 

وفي الدقيقة 58 ، أجرى روبرت بيج تبديلين في صفوف منتخب ويلز، حيث أشرك بيرنان جونسون بدلا من كونور روبيرتس ودانيل جيمس بدلا من هاري ويلسون أملا في تنشيط الجانب الهجومي.

 

وسيطر القلق على الجماهير الإيرانية إثر سقوط النجم آزمون مصابا لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.

 

ودفع كارلوس كيروش باللاعب كريم أنصاري فرد بدلا من آزمون في الدقيقة 68 .

 

وكاد المنتخب الإيراني أن يهز الشباك في الدقيقة 72، حيث سدد سعيد عزت الله كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس أخرجها بأطراف أصابعه.

 

ودفع كيروس باللاعبين مهدي ترابي وعلي رضا جهانبخش بدلا من حاج صافي وجولزاده في الدقيقة 77 .

 

وبعدها دفع باللاعب علي كريمي بدلا من سعيد عزت الله في الدقيقة 83 .

 

وفي الدقيقة 84، تلقى مهدي طارمي طولية وكاد أن ينطلق باتجاه المرمى لكنه تعرض لتدخل قوي من قبل الحارس خارج منطقة الجزاء، وأشهر الحكم إنذارا للحارس ثم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد ليعود ويمنح الحارس البطاقة الحمراء.

 

وأخرج مدرب ويلز اللاعب آرون رامسي ليشرك الحارس داني وورد في الدقيقة 87 .

 

وكاد مهدي ترابي أن يسجل لإيران في الدقيقة 89، حيث سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

 

وظلت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين في الدقائق الأخيرة مع تفوق واضح للمنتخب الإيراني.

 

ونجح المنتخب الإيراني أخيرا في هز الشباك عن طريق روزبه جشمي الذي سدد صاروخية من خارج منطقة الجزاء وجدت طريقها إلى داخل الشباك.

 

واستغل المنتخب الإيراني ارتباك منافسه ليضيف الهدف الثاني عن طريق رامين رضائيان ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز إيران 2 / صفر.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية