الدوري الإنجليزي

الإعلامي بيرس مورجان يكشف مفاجآت مثيرة في كواليس حواره مع رونالدو

كشف الإعلامي البريطاني الشهير بيرس مورجان كواليس حواره مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، الذي أحدث ضجة كبيرة.

 

وخرج كريستيانو رونالدو عن المعتاد في حوار تلفزيوني مطول مع مورجان، نشرته صحيفة “ذا صن” البريطانية، هاجم فيه إدارة ناديه مانشستر يونايتد وأهان المدرب الهولندي إيريك تين هاج، مؤكداً عدم احترامه له، وتحدث عن شعوره بعدم التقدير في أولد ترافورد.

 

وهاجم رونالدو مسؤولين في مانشستر يونايتد بالإضافة للفتى الذهبي واين روني، أفضل هداف في تاريخ النادي وزميل اللاعب البرتغالي السابق من 2004 إلى 2009، بسبب هجومه عليه، والعديد من الأمور الأخرى، التي تحدث فيها الدون بشان عدم حدوث أي تطوير في النادي منذ رحيله في 2009 وحتى الآن.

 

وكشف مورجان، في تصريحات لصحيفة (توك سبورت) البريطانية، العديد من الكواليس عن حوار رونالدو المدوي، والتي كانت أولاها وأبرزها أن: “رونالدو هو من طلب مني إجراء هذا الحوار، ولست أنا، بكل بساطة تحدث معي وطلب مني إجراء الحوار”.

 

وأكمل: “الحوار أجري مؤخراً لكنه كان يفكر فيه منذ فترة، وليس سراً أن رونالدو يعاني من استياء كبير مما يحدث في مانشستر يونايتد على مدار العام الأخير، ومن ثم شعر بأن هذا الوقت مناسب للحديث”.

 

وعن سر اختيار موعد ما قبل كأس العالم بأيام قليلة لنشر الحوار، علق الإعلامي البريطاني: “التوقيت كان له دور، فهو الآن ذاهب إلى كأس العالم مع البرتغال، ويمكنه تقديم بطولة قوية مع منتخب جيد مثل بلاده، وفي الوقت نفسه سيغيب عن النادي لمدة شهر”.

 

لكن الإعلامي مورجان رفض بأي حال من الأحوال الكشف عن الموعد المحدد الذي أجري فيه الحوار، حيث قال: “لن أكشف عنه، هو أمر بيني وبين رونالدو، لقد فكر في الأمر ثم هاتفني وقال لي أريد إجراء حوار”.

 

وأفصح مورجان عن مفاجأة أخرى تخص (الدون) وهي إن البرتغالي لم يخبره بأنه سيرحل بشكل مطلق عن مانشستر يونايتد في ميركاتو يناير القادم، تاركاً الأبواب مفتوحة أمام كل الاحتمالات، مؤكداً: “لم يقطع أنه راحل في الشتاء، لكنه ليس غبياً ويدرك أن هذا الحوار قد يمثل نهاية رحلته مع مانشستر يونايتد”.

 

وأوضح مورجان أن اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 5 مرات، أخبره بأنه اعتذر لزملائه عن واقعة عدم المشاركة في لقاء توتنهام وترك الملعب مبكراً، لكنه لم يعتذر للمدرب إيريك تين هاج.

 

وطالب مورجان جماهير مانشستر يونايتد بعدم إطلاق أحكام مطلقة على رونالدو بسبب الحوار، في أعقاب الهجوم الذي تعرض إليه مؤخراً بسبب تصريحاته، مؤكداً أنه: “حين يشاهد الجمهور الحوار كاملا سيشاهدون الصورة بشكل أفضل، نعم هناك انفجارات في الحوار، لكنه يكشف ما يحدث في يونايتد”.

 

وتحدث (صاروخ ماديرا) في الحوار وفقا لمورجان أن المدرب الهولندي “جيد للغاية في تصدير شيء واحد للإعلام، لكنه يتحول لشخص مختلف في الكواليس”.

 

وأسهب مورجان: “رونالدو يعلم أن الناس ستنتقده، لكنه يعلم كذلك أن ما يقوله صحيح، هناك كلام حارق وسيؤدي إلى هزة، لكنه شعر بأن عليه فعل ذلك”.

 

وشدد الإعلامي الشهير على أن رونالدو أصر على تأكيد حقيقة مهمة على مدار الحوار وأنه يريد حل الأمور والأزمات لا تفاقمها لأنه يحب مانشستر يونايتد وجماهيره، وقد حاول هذا الأمر مراراً، لكنه يرى أن النادي ظل ساكنا منذ رحيله في 2009 ولم يتطور، وسأل نفسه “ولم لا؟”، فلو لم يتكلم فلن يتغير أي شيء”.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية