اخبار كرة القدم

التحقيق مع رئيس اتحاد الكرة الفرنسي “الموقوف” في فضيحة جنسية

أكد مكتب المدعي العام في باريس اليوم الثلاثاء إنه فتح تحقيقا بشأن تحرش أخلاقي وجنسي ضد نويل لوجريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

 

وقال الاتحاد الفرنسي إن لوجريت، الذي نفى في وقت سابق مزاعم التحرش الجنسي خلال عملية تدقيق بتكليف من وزارة الرياضة، والموقوف عن القيام بمهام منصبه من الأسبوع الماضي مع تكليف نائبه فيليب ديالو بتسيير شؤون الاتحاد مؤقتا، ولم يتسن الوصول على الفور إلى لوجريت للتعليق اليوم.

 

وفتحت النيابة التحقيقات ، بعد أن وجهت وكيلة اللاعبين، سونيا سويد، اتهامات ضد لو جراييه في علاقة قد هزت كرة القدم الفرنسية بعد أسابيع فقط من خسارة الديوك أمام الأرجنتين في نهائي كأس العالم قطر 2022.

 

وقالت سويد في تصريحات مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية وإذاعة “مونت كارلو”: “قال لي بوضوح شديد في شقته إنني إذا أردت أن يساعدني، يجب أن أمنحه فرصة معي”.

 

وتعرض لوجريت 81 عاماً،  للانتقادات أيضاً من لاعبين وسياسيين لانتقاده زين الدين زيدان أيقونة كرة القدم الفرنسية والفائز بكأس العالم 1998.

 

كما واجه لوجريت، الذي تولى منصبه في 2011 انتقادات بعد تجديد عقد مدرب المنتخب الوطني ديدييه ديشامب حتى 2026، أي بعد انتهاء فترة رئاسته الحالية للاتحاد بعامين.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية

مقالات ذات صلة