اخبار كرة القدمكأس العالم

(الذكاء الاصطناعي) يكشف هوية بطل كأس العالم

توقعات مريرة للمنتخبات العربية

بدأت جماهير كرة القدم تتجه لعالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة للتعرف على بعض الأمور الخاصة باللعبة، وقد تعلق الأمر الآن بدور الذكاء الاصطناعي في كشف هوية بطل كأس العالم 2022 .

 

شبكة “أوبتا” للإحصائيات استخدمت مؤخرا إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي للحصول على توقعات دقيقة بشأن بطولة كأس العالم 2022، التي تقام في قطر خلال الفترة من 20 نوفمبر حتى 18 ديسمبر من هذا العام.

 

وذكرت الشبكة عبر موقعها الرسمي إنه في حالة تصدر فرنسا والبرازيل لمجموعتيهما في كأس العالم، فهناك فرصة قوية لوصولهما إلى المباراة النهائية.

 

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية للبطولة على استاد لوسيل شمال العاصمة القطرية الدوحة، والذي تم إنشاءه لإستضافة مباراة الافتتاح واختتام نهائيات المونديال.

ووفقا لأوبتا، فإن منتخب فرنسا، حامل لقب كأس العالم، لديه الفرصة الأكبر للتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه، بنسبة بلغت 17.93%.

 

وفي المركز الثاني، جاء منتخب البرازيل الذي لم يحقق اللقب منذ فوزه بمونديال 2002، حيث حصل على نسبة للتتويج بلغت 15.73%.

 

وفي المركز الثالث جاء منتخب إسبانيا بنسبة 11.53%، ثم إنجلترا في المركز الرابع بنسبة 8.03%، وبلجيكا في المركز الخامس بنسبة بلغت 7.90%.

 

موتسيبي يعلن سحب تنظيم أمم أفريقيا 2025 من غينيا

 

وفيما يتعلق بالمنتخبات العربية، ترى التقنية أن منتخب السعودية ليس لديه أي فرصة للفوز باللقب، بينما قطر، باعتبارها البلد المضيف، لديها فرصة بلغت نسبتها 0.35%.

 

وتساوت فرصة منتخبي تونس والمغرب في الفوز باللقب، ولكنها لم تتعد واحد بالمائة، حيث بلغت نسبة كل منهما 0.01%.

 

بينما كشفت التقنية عن انعدام فرص منتخب السعودية في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، وهو ما ينطبق على منتخبين آخرين، هما الكاميرون وكوستاريكا بنسبة 0%.

 

الغريب أن الذكاء الاصطناعي كشف عن توقع مرير بشأن المنتخبات العربية، التي لا تبدو قادرة على تجاوز مرحلة المجموعات في المونديال.

 

وبحسب ما أعلنته “أوبتا”، فإن منتخب قطر متوقع له تذيل ترتيب مجموعته خلف منتخبات هولندا، الإكوادور والسنغال.

 

ذات الأمر ينطبق على تونس والسعودية، حيث صبت التوقعات في تذيلهما مجموعتيهما، بعكس المنتخب المغربي، المتوقع له احتلال المرتبة الثالثة في مجموعته خلف بلجيكا وكرواتيا.

 

يشار إلى أنه لم يسبق لأي منتخب عربي التتويج بلقب كأس العالم من قبل، بل إنه لم يسبق أيضا أن وصل العرب لأبعد من دور الـ16.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية