كأس العالم

اللاما “ألفي” خليفة الاخطبوط بول في كأس العالم

انتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة تنبؤ الحيوانات بنتائج المباريات في بطولات كرة القدم الكبرى للمنتخبات سواء في أوروبا أو كأس العالم.

 

ويعتبر الأخطبوط بول واحدا من أبرز “عرافي” كأس العالم، حيث برز بقدراته الخارقة في التنبؤ بنتائج المباريات خلال نهائيات بطولة أمم أوروبا 2008 وكأس العالم 2010.

 

ومن جملة 14 مباراة تنبأ بنتيجتها ضمن المسابقتين، حقق “بول” نسبة نجاح قياسية بلغت 85%، حيث أخطأ في مناسبتين فقط مقابل 12 توقعا صحيحا.

 

تنبؤات الحيوانات ستكون حاضرة خلال منافسات كأس العالم التي ستحتضنها قطر بدءا من بعد غد الأحد حتى 18 ديسمبر المقبل.

 

وفي هذا الصدد، قام بعض البريطانيين بالاستعانة بحيوان اللاما “ألفي”، من فصيلة الجمليات، من أجل توقع نتائج منتخب إنجلترا في النسخة الـ22 من كأس العالم.

 

ويعيش “ألفي” في إحدى حدائق الحيوان البريطانية، الواقعة في أوكسون بساوث كومب، ويعتبر واحدا من أذكى الحيوانات المتواجدة في المحمية مما يفسر قرار الاستعانة به في التنبؤ بنتائج مباريات كأس العالم.

 

وجاءت تنبؤات حيوان اللاما في بداياتها صادمة للإنجليز، حيث رشح منتخب إيران للفوز على إنجلترا، ضمن مواجهة الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في كأس العالم، المقرر إقامتها الاثنين المقبل.

 

بعدها، رشح “ألفي” منتخبي إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية لإدراك للدور الثاني، مقابل خروج إيران وويلز منذ الدور الأول للمسابقة.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية