اخبار كرة القدم

انتهاء موسم هاليب بسبب جراحة في الأنف

 

أعلنت لاعبة التنس الرومانية سيمونا هاليب انتهاء موسمها بعدما خضعت لجراحة في الأنف لعلاج مشاكل تنفسها.

 

وقدمت هاليب، التي تتدرب مع باتريك مورات أوغلو مدرب سيرينا وليامز السابق، عاما جيدا، بعد الإصابة التي لحقت بها في عام 2021، حيث وصلت للدور قبل النهائي في بطولة ويمبلدون وتقدمت للمركز التاسع في تصنيف الرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات.

 

ولكن، عانت هاليب، الفائزة بلقبين في البطولات الأربع الكبرى (جراند سلام)، منذ فوزها ببطولة كندا المفتوحة الشهر الماضي، حيث خسرت في الدور الأول من بطولة أمريكا المفتوحة.

 

وقبل فوزها ببطولة كندا، اضطرت هاليب للانسحاب من الدور الثاني في بطولة سيتي المفتوحة بعد أن عانت من مشاكل في التنفس، واحتاجت المشكلة لعملية جراحية، حيث اختارت هاليب أيضا إجراء عملية تجميلية في أنفها.

 

وكتبت على تويتر :” كما تعرفون كلكم بالفعل، لأنني تحدثت عن هذا الأمر عدة مرات، في شباط/فبراير، كنت قريبة للغاية من التوقف عن لعب التنس لأنني اعتقدت أنه لا توجد لدي القوة للعودة للمصنفات العشر الأوائل. كنت أعاني من الكثير من لحظات القلق واعتقدت أن الوقت حان للتوقف لأن هذا غير صحي عاطفيا”.

 

وأضافت :”ولكنني كنت محظوظة باكتشاف أكاديمية باتريك، حيث شعرت بالكثير من الشغف، أعادت لي الشغف للتنس. شكرا لباتريك، ببطء، بدأت الاعتقاد أن مازال بإمكاني اللعب في مستوى جيد”.

 

وأضافت :” هدفي كان واضحا للغاية، أعطيت لنفسي عاما للعودة للمصنفات العشر الأوائل. وأسرع مما اعتقدت، في شهرين فقط، عدت للمصنفات العشرة الأوائل. حققت هدفي”.

 

وأضافت :” ولكن بعدها، عندما خسرت في بطولة أمريكا المفتوحة، أدركت أنني مرهقة تماما ذهنيا. وكانت لدي بالفعل مشاكل في التنفس لعدة سنوات وازدادت سوءا بمرور الوقت، قررت أن اتبع نصيحة أطبائي وأن أجري الجراحة المطلوبة”.

 

وأكدت :” لم يكن بوسعي إجرائها في وقت سابق لأنني لم أجد أبدا الأشهر الثلاثة المطلوبة للتعافي، لأن التنس كان دائما أولوية في حياتي. ولأني شعرت أن الوقت حان لإجرائها وأن أفعل شيء لنفسي كشخص”.

 

وأردفت :” لهذا السبب قمت بالجزء التجميلي، الذي أردت فعله قبل وقت طويل، لأنني لم أكن أحب أنفي على الإطلاق. لذلك قمت بها، أصلحت الجزء الذي كان يتسبب في مشكلة التنفس وقمت بالجزء الجمالي”.

 

وأكدت :” لا أعرف كم من الوقت سأحتاج للتعافي، في هذه اللحظة لا أفكر بشأن أي شيء سوى التعافي. المؤكد، أنني لن أتمكن من المشاركة في أي منافسة رسمية”.

 

وأكدت :” موسم 2022 بالنسبة لي انتهى. 2022،  كان عاما مثيرا مليء بكل شيء! أراكم في الملعب، عام 2023! أشعر أنني مازال علي القيام بالعديد من الأشياء في ملعب التنس ومازال لدي بعض الأهداف”.

 

سيمونا هاليب تواصل انتصاراتها وتتأهل لقبل نهائي ويمبلدون

زر الذهاب إلى الأعلى