تنس

برسالة نارية ــ ديوكوفيتش يشعل بطولة أستراليا للتنس

وجه نجم التنس الصربي المخضرم نوفاك ديوكوفيتش رسالة نارية لمنتقديه خلال الفترة الأخيرة على هامش مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة المقامة حاليا.

 

ووصل ديوكوفيتش إلى ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة بعد فوزه على الأسترالي أليكس دي مينور بثلاث مجموعات دون رد، ليضرب موعد مع الروسي أندريه روبيليف.

 

وعبر اللاعب المتوج بتسعة ألقاب سابقة في ملاعب ملبورن عن أسفه إزاء موجات التشكيك التي تلاحقه خلال الفترة الأخيرة، بداعي أنه يقوم بادعاء الإصابات، دون ان تكون هناك إصابة حقيقية يعاني منها.

 

وقال ديوكوفيتش، المصنف الخامس عالميا بين لاعبي التنس المحترفين، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية: “عندما يصاب لاعبون آخرون فإنهم يكونون ضحايا، وعندما يحدث الأمر ذاته معي أكون أنا من يتظاهر ويدعي.. هذا شيء مثير للاهتمام”.

 

وواصل ديوكوفيتش: “أترك الشكوك لأولئك الذين يشككون، وليستمروا في ذلك.. وأنا لست مضطرا لإثبات أي شيء لأي شخص”.

 

وكان المصنف الأول على العالم سابقا عانى من عدد من المشكلات العضلية في بطولات مختلفة خلال الفترة الأخيرة، بما في ذلك بطولة أستراليا المفتوحة الحالية.

 

وواصل النجم الصربي تصريحاته النارية بالقول: “لديّ ماسحات ضوئية منذ عامين، وأشعات بالرنين المغناطيسي، وبالموجات فوق الصوتية.. لا أعرف ما إذا كنت سأقوم بنشرها عبر الشبكات أو في فيلم وثائقي.. يعتمد ذلك على ما أشعر به، لكن المحصلة أنني لا يهمني ما يقوله الناس أو يفكرون به”.

 

وأكمل اللعب المتوج بـ21 لقبا في البطولات كبرى (جراند سلام) “العديد من الأقنعة ستسقط خلال الفترة المقبلة، خاصة الأقنعة التي ظهرت في العامين الماضيين، في ظل الأوضاع الصعبة التي عاشها العالم، وهذا ما أتطلع لأن أراه”.

 

يذكر أن ديوكوفيتش تم حرمانه من المشاركة في النسخة الأخيرة من أستراليا المفتوحة عام 2022 بسبب عدم تلقيه لقاح فيروس كورونا، مما اضطر سلطات البلد المنظم للبطولة إلى ترحيله وحرمانه من اللعب فيها.

 

ويتطلع النجم الصربي للتتويج بلقب البطولة الحالية التي ودعها العديد من النجوم المميزين، من أجل اقتناص لقبه الـ22 في البطولات الكبرى، ليعادل الرقم القياسي للمخضرم الإسباني رافائيل نادال حامل لقب أستراليا المفتوحة، والمتوج بـ22 لقبا في الجراند سلام.

 

يذكر أن قائمة بطولات ديوكوفيتش الكبرى تشمل 9 ألقاب في أستراليا المفتوحة، و7 ألقاب في ويمبلدون، ولقبين في فرنسا المفتوحة (رولان جاروس)، و3 ألقاب في أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز).

مقالات ذات صلة