كأس العالم

بسبب علاقته بإبنته ــ إنريكي يخشى احتفال “المولود” من توريس

واصل مدرب منتخب إسبانيا، لويس إنريكي، الجدل حول بثه المباشر يوميا على منصة “تويتش”، وهذه المرة جرى الجدل بخصوص صديق ابنته ولاعب المنتخب الإسباني فيران توريس.

 

ويرتبط توريس منذ عدة أشهر بعلاقة عاطفية مع سيرا مارتينيز، ابنة إنريكي، وكانت حاضرة في مدرجات لقاء كوستاريكا وإسبانيا في الجولة الأولى من دور المجموعات لمونديال قطر، لمساندة والدها وصديقها.

 

وأرسل أحد المتابعين للبث رسالة إلى إنريكي قال فيها: “لوتشو، إذا قام توريس باحتفال ولادة طفل له من بنتك، وسجل هدفا، ماذا سيكون رد فعلك؟”.

 

ورد المدرب الإسباني قائلا: “إذا قام فيران بهذا الاحتفال سأقوم بوضعه مباشرة على مقاعد البدلاء، ولن يطأ قدمه ملعب لكرة القدم من جديد”.

 

وعادة ما يستقبل لاعبو كرة القدم نبأ حمل زوجاتهم بطريقة خاصة، من خلال احتفالهم بتسجيل الأهداف بوضع الكرة تحت قميصهم وإبهامهم في فمهم للإشارة لانتظارهم مولودا جديدا.

مقالات ذات صلة