الدوري الإيطالي

بعد خصم 15 نقطة في الكالتشيو ــ 4 أزمات جديدة تنتظر (السيدة العجوز)

وجه مكتب المدعي العام في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ضربة قاضية لنادي يوفنتوس، بعدما قرر خصم 15 نقطة من رصيد فريق (السيدة العجوز) ببطولة الدوري الإيطالي.

 

ويأتي ذلك بسبب تورط نادي (السيدة العجوز) في قضية التربح والانتهاكات الخاصة بالتفاصيل المعلنة لميزانية النادي على مدار السنوات الماضية.

 

وتراجع ترتيب يوفنتوس بعد هذه القرارات للمركز العاشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 22 نقطة، بفارق 25 نقطة كاملة خلف نابولي (المتصدر) الآن.

 

ولكن الأمور لن تتوقف عند هذا الحد، حيث يواجه يوفنتوس 4 أزمات أخرى، ستكون الأولى متمثلة في فاتورة الرواتب مع الاتحاد الإيطالي للعبة، بالإضافة للخضوع للتحقيق أمام مكتب المدعي العام في تورينو.

 

والأزمة الثانية هي أن يوفنتوس ينتظر عقوبة أخرى من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، فيما تتمثل الثالثة في عقوبة جديدة من جانب الهيئة الرقابية في إيطاليا، حيث تقام المحاكمة المقبلة يوم 22 فبراير القادم.

 

أما الأزمة الرابعة وفقا لصحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية، فهي إن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يلعب حاليًا بنادي النصر السعودي، لديه 19 مليون يورو كمستحقات لم يحصل عليها من يوفنتوس، وقرر مطالبة النادي بدفعهم في أقرب فرصة ممكنة.

 

من جانبه نشر الفريق القانوني ليوفنتوس بيانا رسميا جاء فيه: “ننتظر قراءة الدوافع بعناية قبل تقديم الاستئناف، ومع ذلك نشير إلى أن يوفنتوس وحده ومديريه يواجهون هذه الاتهامات والتي أقرت العدالة الرياضية نفسها مرارًا وتكرارًا بعدم وجودها”.

 

وأضاف: “نعتقد أن هذا ظلم صارخ أيضًا تجاه الملايين من الأشخاص المتحمسين الذين نثق أنهم سيكونون بصحة جيدة في المرحلة التالية من الحكم”.

 

ويأتي هذا الرد بعد قرار إيقاف فابيو باراتيتشي، المدير الرياضي السابق ليوفنتوس والحالي لتوتنهام هوتسبير الإنجليزي، لمدة عامين ونصف العام، بالإضافة لإيقاف أندريا أنييلي الرئيس السابق للنادي الإيطالي لمدة عامين.

 

وطالت العقوبات كذلك ماوريتسيو أريفابيني المدير التنفيذي السابق الذي تم إيقافه لمدة عامين، وفيديريكو تشيروبيني عضو مجلس الإدارة السابق لمدة عام و 4 أشهر، وأخيرًا إيقاف التشيكي بافل نيدفيد، نائب الرئيس السابق، لمدة 8 أشهر.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية

مقالات ذات صلة