اخبار كرة القدم

من بينهم حكام مشاركين في مونديال اليد ــ تحقيق عن تورط حكام في التلاعب بالنتائج

ارتبط اسم ثنائي التحكيم الكرواتي ماتيا جوبيكا وبوريس ميلوسيفيتش في قضية تورط مع شركات مراهنات بالتلاعب في نتائج المباريات، ضمت أيضا حكام مشاركين في مونديال اليد.

 

وكان الثنائي الكرواتي قد أدار المواجهة الشهيرة بين منتخبي مصر والدنمارك في ربع نهائي بطولة العالم 2021 والتي أقيمت في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وودع منتخب مصر منافسات بطولة العالم وقتها أمام الدنمارك بالرميات الترجيحية بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي، ليشق (أحفاد الفايكنج) طريقهم نحو التتويج باللقب العالمي للنسخة الثانية على التوالي.

 

وكشفت قناة (TV2) الدنماركية عن امتلاك تقرير أجرته شركة التحليل sportradar يكشف عن تورط ثمانية أطقم من الحكام على المستوى العالم يزعم تأثيرهم على نتيجة 26 مباراة سابقة.

 

وأشار التقرير إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة اليد تسلم قبل خمس سنوات وتحديدا في عام 2018 بمراقبة شركة المراهنات الدولية للحكام المرتبطين بالتلاعب في نتائج المباريات.

 

وأوضح التقرير أن الأمر تم اكتشافه بالصدفة بعد ملاحظة نفس الحكام بإدارة مباريات يتم المراهنات عليها بمبالغ كبيرة بحدوث أمور معينة مثل التعادل بين الشوطين.

 

ولم يتم اكتشاف دليل قاطع يربط الحكام بالتلاعب في نتائج المباريات حتى الآن.

 

وتواصلت القناة الدنماركية مع ثنائي التحكيم الكرواتي بعد ذكر اسمهما في تقرير الحكام المتورطين ولكنهما نفيا الأمر وأن يكون لديهما علاقة صلة بالتلاعب في نتائج المباريات.

 

من جانبه، أبدى بينت نيجارد لاعب منتخب الدنمارك السابق اندهاشه من مشاركة بعض الحكام في بطولة العالم 2023 رغم ارتباط أسمائهم بالتورط في التلاعب في النتائج.

 

وأوضح نيجارد تصريحاته أنه حتى لو تم تبرئة الحكام من ذلك فمتوقع أن يؤثر ذلك على قراراتهم خلال المباريات.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية

مقالات ذات صلة