الدوري الإنجليزي

تشيلسي يواصل بدايته المخيبة ويتعثر أمام بورنموث في الدوري الإنجليزي

واصل تشيلسي نزيف النقاط في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما تعثر من جديد في البطولة العريقة أمام بورنموث.

 

وسقط الفريق اللندني في فخ التعادل بدون أهداف مع مضيفه بورنموث، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأحد، في المرحلة الخامسة للمسابقة.

 

وعجز كلا الفريقين عن هز الشباك، بعدما تبارى لاعبوهما في إضاعة جميع الفرص السهلة التي سنحت لهم طوال الـ90 دقيقة، ليكتفي كل فريق بالحصول على نقطة التعادل فقط.

 

بتلك النتيجة، أصبح في جعبة تشيلسي، الذي حقق فوزا وحيدا، مقابل تعادلين وخسارتين، 5 نقاط في المركز الرابع عشر، محققا أسوا بداية له خلال المباريات الخمس الأولى للموسم منذ موسم 2015 / 2016.

 

في المقابل، ارتفع رصيد بورنموث، العائد مجددا للمسابقة، إلى نقطتين فقط، عقب تحقيقه التعادل الثاني في الموسم الحالي، مقابل 3 هزائم، في المركز السادس عشر.

 

لم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث بدأت بهجوم ضاغط من تشيلسي، الذي هدد مرمى بورنموث للمرة الأولى في الدقيقة الثانية عن طريق إينزو فيرناندز، الذي سدد من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها البرازيلي نوربيرتو نيتو، حارس مرمى بورنموث بثبات.

 

وقاد ميخايلو مودريك هجمة لتشيلسي في الناحية اليسرى، حيث أرسل تمريرة عرضية في الدقيقة الرابعة إلى كونور كالاجر، المتواجد أمام المرمى مباشرة، لكن الدفاع أبعد الكرة في الوقت المناسب لركنية لم تستغل.

 

وأرسل كالاجر تمريرة بينية إلى رحيم ستيرلينج، الذي انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد برعونة من داخل المنطقة في الدقيقة العاشرة، ليضع الكرة بعيدة عن المرمى.

 

وبعد سلسلة من التمريرات السريعة بين لاعبي تشيلسي، وصلت الكرة إلى كالاجر، الذي سدد تصويبة أرضية من خارج المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في القائم الأيمن في الدقيقة 13.

 

في المقابل، سنحت أول فرصة لبورنموث خلال اللقاء في الدقيقة 17، حينما نفذت ركلة حرة بشكل سريع، لتصل الكرة إلى ريان كريستي، ليرسل تمكريرة عرضية زاحفة إلى دانجو واتارا، الذي سدد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكنه وضع الكرة في جسد روبيرت سانشيز، حارس مرمى تشيلسي، الذي ارتدت منه الكرة، لتصل إلى ماركوس تافيرنييه، الذي سدد قذيفة مدوية من خارج المنطقة، أمسكها الحارس الإسباني على مرتين.

 

بعد تألق محمد صلاح أمام الذئاب ـ ابن نجريج حديث البريميرليج

 

وأضاع ستيرلينج فرصة أخرى محققة لتشيلسي في الدقيقة 22، حينما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى بواسطة مالو جوستو، ليروض الكرة لنفسه، وسدد من داخل المنطقة، لكنه وضعها في الدفاع.

 

وعاد كالاجر لتهديد مرمى بونموث من جديد في الدقيقة 33، حينما تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيسر، ليسدد من داخل المنطقة في حراسة الدفاع، واضعا الكرة على يمين نيتو، الذي تصدى لها بصعوبة بالغة.

 

هدأ إيقاع المباراة نسبيا خلال الدقائق التالية، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وسط استحواذ متبادل من كلا الفريقين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

 

عاد تشيلسي لنشاطه الهجومي مع انطلاق الشوط الثاني، وكاد الفريق اللندني أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 49 عن طريق ستيرلينج، الذي سدد كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة قريبة من منطقة الجزاء، لكن الكرة ارتدت من العارضة، لتصل إلى ليفي كولويل، الذي وضع الكرة في الشباك، لكن سرعان ما ألغي الهدف بسبب وقوعه في مصيدة التسلل.

 

وسدد نيكولاس جاكسون من يسار منطقة الجزاء في الدقيقة 51، لكن الكرة ذهبت إلى ركلة مرمى، ليرد بورنموث بتسديدة من لويس كوك في الدقيقة 55، كان لها سانشيز بالمرصاد.

 

وأهدر تشيلسي فرصة مؤكدة في الدقيقة 64، حيث أرسل جاكسون عرضية من يسار منطقة الجزاء، لتصل إلى كولويل، الذي سدد مباشرة لكن حارس بورنموث أبعد الكرة باقتدار.

 

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سدد مالو جوستو، لاعب تشيلسي، من خارج المنطقة، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

 

وعلى عكس سير اللعب، أضاع بورنموث فرصة جيدة في الدقيقة 72، عندما أرسل جاستن كلويفرت كرة عرضية من الجهة اليمنى، لكن الكرة مرت بغرابة شديدة من زميليه دومينيك سولانكي وتافيرنييه، المتواجدين بمواجهة المرمى مباشرة.

 

وحصل بورنموث على ركلة حرة مباشرة من مكان بالغ الخطورة في الدقيقة 77، لينفذها فيليب بيلينج، الذي سدد في الحائط البشري لتخرج لركنية لم تسفر عن شيء.

 

وأضاع سولانكي فرصة مؤكدة لبورنموث في الدقيقة 79، حيث تلقى كرة عرضية من الحانب الأيسر، ليراوغ الدفاع بمهارة، ويسدد من داخل المنطقة، لكن سانشيز أبعد الكرة بقدمه.

 

وكاد جاكسون أن يهز الشباك لمصلحة تشيلسي في الدقيقة 82، بعدما تابع كرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس، لكنها ذهبت ضعيفة لأحضان نيتو.

 

وواصل الفريقان مسلسل إهدار الفرص، حيث تابع كول بالمير كرة عرضية من الجهة اليمنى عن طريق ستيرلينج في الدقيقة 85، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكن نيتو تصدى للكرة التي وصلت للدفاع ليبعدها بطريقة خاطئة وتصل إلى إيان ماتسن، الذي سدد في مدافعي بورنموث.

 

وحاول كلا الفريقين خطف النقاط الثلاث خلال الوقت المتبقي من اللقاء، ولكن دون جدوى، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.