كأس العالم

تعليق ناري من سعد بقير بعد استبعاده من قائمة تونس في المونديال

يعيش منتخب تونس أجواء مشحونة قبل أيام قليلة من انطلاق منافسات كأس العالم 2022 التي تحتضنها قطر انطلاقا من يوم 20 نوفمبر الحالي.

 

ويفتتح منتخب “نسور قرطاج” مشواره في المونديال يوم 22 نوفمبر بملاقاة نظيره منتخب الدنمارك ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة في مرحلة المجموعات بكأس العالم، التي تضم أيضا منتخبي فرنسا (حامل اللقب) وأستراليا.

 

وخلفت قائمة منتخب تونس لمونديال قطر عدة انتقادات في صفوف الجماهير، زادت حدتها بعد قرار استبعاد سعد بقير من القائمة النهائية.

 

وكان جلال القادري، مدرب منتخب تونس، تراجع عن فكرة الاستعانة بنجم فريق أبها السعودي، قبل ساعات قليلة من إرسال القائمة النهائية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 

وأثارت هذه الخطوة صدمة كبيرة لدى اللاعب الذي هاجم رئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء واتهمه بالتأثير على خيارات مدرب منتخب تونس.

 

وقال بقير، في تصريحات تلفزيونية أدلى بها لقناة “الحوار التونسي”: “لحد الساعة لم أستوعب طريقة استبعادي من منتخب تونس رغم التأكيدات التي تلقيتها في وقت سابق من قبل جلال القادري بالتواجد ضمن القائمة النهائية”.

 

وتابع: “استبعادي تم في ظروف مريبة للغاية ورئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء هو الذي يقف وراء هذا القرار”.

 

وواصل: “جلال القادري لم يقدم أي تفسيرات منطقية، في حين أن وديع الجريء فسر الأمر باختيارات فنية من المدرب”.

 

وأضاف: “في كل الحالات اتخذت قرارا نهائيا بعدم اللعب مستقبلا في منتخب تونس ما دام الجريء على رأس الاتحاد التونسي لكرة القدم”.

 

وأتم : “ما حز في نفسي أيضا طريقة التعامل معي، حيث لم أي أجد أي مساندة من قبل المسؤولين واللاعبين”.

 

ويأتي هذا التصريح ليؤكد شكوك الجماهير والملاحظين بخصوص وجود تدخلات من قبل الرجل القوي للكرة التونسية  في عملية تحديد قائمة اللاعبين الذين سيمثلون منتخب تونس في المونديال.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية