كأس العالم

تقرير: شبهة مؤامرة في مباراة الأرجنتين وبولندا

ألمحت قناة أرجنتينية إلى وجود شبهة مؤامرة في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، المقامة حاليا في قطر، بطلها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وليونيل سكالوني، مدرب منتخب (راقصو التانجو)، خلال مواجهة الفريق أمام بولندا.

 

وتغلب منتخب الأرجنتين على بولندا بهدفين دون رد في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليتأهل رفاق ميسي إلى الدور ثمن النهائي بعد تصدرهم المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، كما صعد المنتخب البولندي بعد احتلاله المركز الثاني برصيد 4 نقاط، متفوقا بفارق الأهداف عن منتخب المكسيك صاحب المركز الثالث الذي ودع البطولة برفقة السعودية التي تذيلت المجموعة بثلاث نقاط.

 

وذكرت قناة “t y c sports” الأرجنتينية، في تقرير لها أن جماهير بولندا شعرت بتوتر شديد بعد التأخر أمام الأرجنتين بهدفين دون رد خوفا من ضياع بطاقة التأهل لدور الـ16، ثم اتجه بعدها ميسي إلى مقاعد بدلاء منتخب الأرجنتين ووجه سؤالا لينهض سكالوني، ويقترب من ميسي.

 

وأضافت القناة في تقريرها، أنه من الواضح أن ميسي كان مهتما بنتيجة المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها التي كانت تجمع بين السعودية والمكسيك، وكانت وقتها المكسيك متقدمة على الأخضر بنتيجة 2-صفر.

 

وأشارت القناة إلى أن المشهد لم ينته عند هذا الحد، حيث سأل ميسي عن موقف بولندا من التأهل، ليرد عليه سكالوني:” إذا سجلنا هدفا في شباكهم سيودعون البطولة، إنهم لا يريدون المزيد.. لا يريدون المزيد”.

 

وأوضح التقرير أن هدف السعودية المتأخر في شباك المكسيك أزال مخاوف بولندا، حيث ضمن تأهل المنتخب البولندي للدور ثمن النهائي، دون اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف.

https://twitter.com/i/status/1598113901337776128

مقالات ذات صلة