اخبار كرة القدمكأس العالممانشستر يونايتدمنتخب المغرب

تقرير ــ (فيفا) يستبعد أحد منتخبات كأس العالم من المشاركة في المونديال

يعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) استبعاد أحد المنتخبات المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر من المشاركة في المونديال، وفقا لتقرير صحفي اليوم الاثنين.

 

وكشفت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، على موقعها الألكتروني الرسمي، عن اقتراب استبعاد منتخب إكوادور من منافسات كأس العالم 2022، قبل ما يقرب من شهرين على انطلاق المونديال، وذلك بسبب أزمة اتهامه بالتزوير في جنسية لاعبه بيرون كاسترو.

 

وذكرت الصحيفة في خبر حصري لها، أن هناك أدلة جديدة تم تقديمها إلى لجنة الاستئناف التابعة لـ(فيفا) التي تحقق في هذه الأزمة.

 

الركراكي يعلن قائمة منتخب المغرب لمواجهتي تشيلي وباراجواي

 

وحصل فيفا على تسجيلات صوتية للمقابلة التي أجراها اللاعب كاسترو مع مسؤولي الاتحاد الإكوادوري قبل عدة سنوات.

 

ويحمل التسجيل الصوتي اعتراف اللاعب بأنه مولود في كولومبيا، ورغم ذلك قرر الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم مشاركة اللاعب مع المنتخب.

 

ومن الاتهامات التي سيتم توجيهها إلى اتحاد الكرة الإكوادوري أيضا، والتي كشفتها تحقيقات فيفا، هي استخراج جوازات سفر مزورة وتستر واضح على حقيقة جنسية اللاعب وكذلك تعدد الهويات له.

 

وعند تأكيد استبعاد منتخب إكوادور من كأس العالم، سيتم تغيير الطرف الثاني في المباراة الافتتاحية للبطولة، الذي سيواجه منتخب قطر، وفقا للصحيفة البريطانية.

 

وكانت لجنة الانضباط التابعة إلى فيفا قد أصدرت قرارا برفض شكوى الاتحاد التشيلي لكرة القدم ضد منتخب الإكوادور بداعي التزوير في جنسية لاعبهم ديفيد بيرون كاسترو وبناء عليه طلبهم التأهل بدلا منهم إلى كأس العالم 2022، إلا أن اتحاد الكرة التشيلي رفض الاستسلام وتقدم في شهر يوليو الماضي باستئناف في هذه القضية.

 

وقال خورخي يونج، الأمين العام للاتحاد التشيلي لكرة القدم في بيان: “نحن متأكدون تماما من نتائج تحقيقاتنا. من الواضح تماما أن اللاعب يستخدم وثيقة إكوادورية غير قانونية. الأمر لا يتعلق بمجرد المشاركة في كأس العالم 2022، ولكن مبدأ اللعب النظيف في الأساس”.

 

لاعبو مانشستر يونايتد يفضلون راشفورد على رونالدو

 

وتابع: “بايرون كاستيلو ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة الجنرال فيلاميل بلاياس الإكوادورية عام 1998 كما جاء في وثائقه الرسمية”.

 

لجنة الانضباط بـ “فيفا” أوضحت في بيانها السابق أنه بعد تحليل كافة المستندات من جميع الأطراف المعنية تم غلق الدعوى.

 

وأشارت لجنة الانضباط إلى أنه تم إخطار الأطراف المعنية بالقرار وأنه يمكن الاستئناف عليه أمام لجنة الاستئناف وهذا ما لجأ إليه الاتحاد التشيلي لكرة القدم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى