الدوري الإنجليزي

تقرير يكشف موقف رابطة البريميرليج من أحداث فلسطين

التزمت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم الصمت التام تجاه الأحداث المتسارعة الحالية في أراضي فلسطين المحتلة.

 

ويأتي ذلك بسبب نادي نيوكاسل يونايتد، المنافس في البريميرليج، حسبما كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على موقعها الألكتروني الرسمي، اليوم الثلاثاء.

 

الرابطة الإنجليزية اعتادت إنشاء حركات دعم لقضايا ليس لها علاقة بكرة القدم أو بالرياضة من الأساس، مثل مكافحة العنصرية، اتخاذ موقف ضد الغزو الروسي على أوكرانيا وغيرها.

 

وأفردت الصحيفة البريطانية في تقرير لها، مساء اليوم الثلاثاء، مساحةً من أجل مناقشة الأسباب التي دعت الدوري الإنجليزي، أندية ورابطة، إلى التزام الصمت تجاه ما يحدث في فلسطين.

 

وبحسب مصادر ديلي ميل، عبر عدد من المديرين التنفيذيين في رابطة الدوري الإنجليزي عن عدم الرضا صراحةً تجاه عدم التعاطف مع الضرر الذي وقع في جيش الكيان الصهيوني.

 

وأبرزت أن أندية الدوري الإنجليزي تخشى فكرة أن تتخذ موقفا فرديا في أحداث فلسطين.

 

وأوضحت أن مخاوف أندية الدوري الإنجليزي من التعبير فرديًا عن موقفها إزاء ما يحدث في فلسطين، سببها القلق من إمكانية تلقي هجوم جماهيري عنيف، في ظل أن الصراع بين الجانبين، يحمل مؤيدين في ناحية ومعارضين في الأخرى.

 

الصحيفة شددت على أن أبرز ما يثير قلق الرابطة الإنجليزية، هو نيوكاسل يونايتد الذي فرض صمتًا قد يطول بسبب استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودية على ملكية النادي العائد إلى دوري أبطال أوروبا بعد غياب 20 عامًا.

 

ويفكر بريميرليج في دعم الكيان الصهيوني قبل انطلاق مباريات الجولة التاسعة التي تنطلق 21 أكتوبر، بعد نهاية أسبوع فيفا.

 

ويملك الدوري الإنجليزي مساحة من الوقت قبل إضفاء أي طوابع رسمية على الشكل الذي قد تدعم به الكيان الصهيوني، إذ تقام الجولة المقبلة بعد 11 يومًا من الآن.

 

قبل مواجهة الاهلي وبلوزداد ـ ميدياما يصدر بيانا عن ملعبه بـ دوري ابطال افريقيا

 

ديلي ميل نقلت غضب أحد المسؤولين المطلعين في إحدى أندية بريميرليج من الرابطة الإنجليزية مما وصفه بالنفاق الصريح، إذ دعمت أوكرانيا في حربها مع روسيا، لكنها لم تفعل الأمر نفسه في الأحداث الراهنة بالشرق الأوسط.

 

ويرى المسؤول الذي لم يذكر اسمه أو يكشف هوية النادي المنتسب له، أن الحملات التي تتبناها رابطة الدوري الإنجليزي يتم تطبيقها بناءً على قرارات عليا، ما يبدو أنه لم يحدث حتى الآن في الأزمة الجارية بسبب المصالح المتداخلة.

 

ولم يصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أيضًا أي بيانات رسمية بشأن دعم الكيان الصهيوني في أحداث فلسطين.