كأس العالم

ثغرة قانونية تنهي علاقة رونالدو مع مانشستر يونايتد

كشفت تقارير صحفية عن مفاجأة بشأن مستقبل النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

 

وكان مانشستر يونايتد هدد في بيان رسمي ببدء اتخاذ إجراءات معاقبة رونالدو بعد المقابلة التي هاجم فيها اللاعب إدارة ناديه الإنجليزي واتهمها بـ”الخيانة”، مضيفا أن المدير الفني الهولندي إريك تين هاج أظهر له “عدم احترام”.

 

وأصدر النادي الإنجليزي بيانا رسميا ردًا على مقابلة (الدون)، جاء فيها: مانشستر يونايتد بدأ هذا الصباح اتخاذ خطوات مناسبة للرد على حوار كريستيانو رونالدو الأخير، لن ندلي بمزيد من التعليقات حتى تنتهي هذه العملية”.

 

ووفقا لما كشفته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مانشستر يونايتد اتخذ خطواته القانونية الأولى لفسخ تعاقده مع صاحب الـ37 عاما.

 

رغم ذلك، فإن الصحيفة أشارت إلى أن يونايتد لن يدفع الـ16 مليون جنيه إسترليني المتبقية في عقد كريستيانو رونالدو الممتد حتى شهر يونيو المقبل.

 

وأشارت “ديلي ميل” إلى أن مانشستر يونايتد وجد ثغرة قانونية يستطيع من خلالها إنهاء عقد كريستيانو بعد خرقه لشروط عقده، في ظل مزاعمه المثيرة ضد النادي والملاك والمدير الفني تين هاج وزملائه.

 

يذكر أن اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 5 مرات، عانى هذا الموسم من تهميش دوره منذ وصول المدرب الهولندي للنادي، ليصبح بديلا في أغلب المباريات بعدما كان هدافا للفريق الموسم الماضي برصيد 24 هدفا.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية