الدوري الإنجليزي

رونالدو يتخذ خطوة جديدة لإنهاء علاقته مع مانشستر يونايتد

اتخذ البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، خطوة جديدة تجاه ناديه تؤكد رغبته السريعة في انتهاء العلاقة بينهما.

 

وأطلق رونالدو تصريحات نارية مساء أمس الأحد تجاه مدربه الهولندي إريك تين هاج، واعترافه بعدم احترامه له وشعوره بالخيانة من قبل بعض الأشخاص في يونايتد.

 

وقام رونالدو، اليوم الاثنين، بإلغاء متابعة نادي مانشستر يونايتد عبر تويتر، وهو الأمر الذي فسره البعض بأنه رسالة غير مباشرة برغبته في الرحيل.

 

وفي مقابلة تلفزيونية هاجم رونالدو ناديه ومدربه إيريك تين هاج واشتكى من تعرضه “للخيانة”، ما يمهد لرحيله بعد كأس العالم في قطر.

 

ويشعر رونالدو، البالغ عمره 37 عامًا، بالملل من الاستهزاء وإلقاء اللوم عليه دومًا خاصة خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلًا عن أن لديه ما يكفي من الافتقار إلى الاحترام الذي يرى أنه يستحقه بعد فوزه بـ 32 بطولة، بما في ذلك خمس كرات ذهبية وخمس بطولات دوري أبطال أوروبا وسبعة ألقاب للدوري في أربع دول مختلفة ويورو 2016 مع البرتغال.

 

وفي الوقت الذي يستعد فيه للسفر إلى قطر للمشاركة الخامسة – والأخيرة تقريبًا – في كأس العالم، أجرى مقابلة مطولة مع برنامج “بيريس مورجان” نشرتها صحيفة “ذا صن” البريطانية كاملة، إذ وضع رونالدو الأمور في نصابها الصحيح بشأن ما يسميه “أصعب فترة في حياتي”، على الصعيدين المهني والشخصي.

 

وقال رونالدو إنه يشعر “بالخيانة” من الطريقة التي عومل بها من قبل مانشستر يونايتد، كما أبدى انزعاجه من اللوم عليه في كل ما حدث بشكل خاطئ في النادي، ويعتقد أنه يتم إجباره الآن على الرحيل.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية