أوروبااخبار كرة القدمدوري أبطال أوروبارينقطركأس العالمليلمانشستر يونايتد

ريان جيجز في قفص الاتهام

مثل نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق ريان جيجز أمام المحكمة اليوم الاثنين، بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي والسلوك القسري تجاه صديقته السابقة.

 

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، أن جيجز البالغ من العمر 48 عاما وصل إلى المحكمة في مدينة مانشستر الإنجليزية، محاطا بالعديد من المصورين وكاميرات القنوات التليفزيونية، إلى جانبه فريقه القانوني و4 من أفراد عائلته.

 

ووضع ريان جيجز ، في القفص وقدم نفسه للقاضي لدى وصوله قبل الساعة 11 صباحا بقليل.

 

وتم اتهام جيجز بالاعتداء الجنسي والسلوك القسري تجاه صديقته السابقة كيت جريفيل البالغة من العمر 36 عاما بين أغسطس 2017 ونوفمبر 2020.

 

كما أنه متهم بالاعتداء الجنسي على كيت جريفيل والتسبب في أذى جسدي لها، وكذلك اعتداء مزعوم على شقيقتها الصغرى ايما جريفيل في منزله في ورسلي بمانشستر في الأول من نوفمبر 2020.

 

ودافع جيجز عن نفسه بأنه غير مذنب في كل التهم الموجهة إليه، ومن المقرر أن تستمر المحاكمة لمدة عشرة أيام.

 

وترك جيجز منصبه كمدير للمنتخب الويلزي في يونيو الماضي، وذلك بعد غيابه عن أداء مهامه منذ نوفمبر 2020.

 

وقال جيجز في بيان له، إنه لا يريد أن تتأثر استعدادات منتخب بلاده لكأس العالم في قطر بأي شكل من الأشكال، بسبب الاهتمام بتلك القضية.

 

وخلال الفترة التي لعب فيها ريان جيجز في “أولد ترافورد” حقق مانشستر يونايتد لقب الدوري 13 مرة ودوري أبطال أوروبا مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين وكأس الرابطة ثلاث مرات.

 

وشارك جيجز في 64 مباراة دولية مع منتخب بلاده ويلز، كما أنه شريك في ملكية فريق سالفورد سيتي في دوري الدرجة الثانية.

 

عقدة عمرها 38 سنة تحرم مانشستر يونايتد من لقب البريميرليج

 

تين هاج يفتح النار على لاعبي مانشستر يونايتد

 

تابعنا على فيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى