كأس أمم أفريقياساديو ماني

ساديو ماني ينقذ السنغال من صدمة مبكرة ويقودها لفوز صعب على زيمبابوي

أنقذ النجم ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي، منتخب السنغال من صدمة مبكرة في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في الكاميرون، وقاده لانتصار صعب على منتخب زيمبابوي 1-صفر اليوم الاثنين.

 

وحصد المنتخب السنغالي أول 3 نقاط عبر أولى مبارياته في المجموعة الثانية بكأس الأمم الأفريقية التي تضم أيضا منتخبي غينيا ومالاوي.

 

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي، وهو ما كان سيشكل صدمة قوية لمنتخب السنغال وصيف بطل النسخة الماضية.

 

لكن المنتخب السنغالي حصل على ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة، تقدم ساديو ماني لتسديدها مسجلا منها هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

اتحاد الكرة الجزائري يكشف تفاصيل الاعتداء “الجبان” على 3 صحفيين بالكاميرون

 

وبحث منتخب السنغال منذ الدقيقة الأولى عن التهديف عن طريق بونا سار لكن تصويبته مرت بجانب مرمى الحارس بيتروس مهاري.

 

وأضاع كيتا بالدي فرصة افتتاح النتيجة لأسود التيرانجا الذين وجدوا صعوبة للوصول لمناطق المنافس في ظل الكثافة الدفاعية لمنتخب زيمبابوي.

 

وجاءت أول محاولة لزيمبابوي في الدقيقة (20) عن طريق نوليدج موسونا الذي صوب بقوة لكن تصويبته مرت بجانب مرمى الحارس سيني ديينج.

 

وفي الدقيقة (24) راوغ ساديو ماني بدفاع زيمبابوي، ليجد نفسه وجها لوجه مع الحارس بيتروس مهاري، الذي تألق وأنقذ مرماه من هدف محقق.

 

وحصل منتخب زيمبابوي على ركنية أسفرت عن ركلة حرة قريبة من مرمى السنغال، لكن كرة نوليدج موسونا فوق مرمى الحارس سيني ديينج.

 

ثم مهد ساديو ماني كرة ذكية وضعت إدريسا جاي أمام فرصة للتهديف، لكن لم يتحكم في الكرة ليتمكن الحارس بيتروس مهاري من إنقاذ الموقف.

 

وفي الدقيقة (41) تجاوز بونا سار المدافعين وصوب بقوة لكن الحارس بيتروس مهاري، كان في المكان المناسب واقتنص الكرة دون أي صعوبة.

 

بعد فترة الاستراحة أقحم منتخب زيمبابوي، اللاعب تينو كادوير مكان برينس دوبي، فيما فضل أليو سيسيه مدرب السنغال مواصلة اللعب بنفس التشكيلة.

 

وكان منتخب السنغال قريبا من التهديف عبر ركنية نفذها بونا سار في اتجاه بابا سيسيه الذي صعد فوق الجميع لكن تصويبته الرأسية ذهبت خارج المرمي.

 

وفي الدقيقة (64) أقحم أليو سيسيه مدرب السنغال، اللاعب حبيب ديالو مكان بولاي ديا الذي لم يظهر المستوى المطلوب طوال اللقاء.

 

ونفذ ساديو ماني ركلة حرة في عمق دفاع زيمبابوي، وكاد على إثرها عبده ديالو أن يحدث الفارق لكن تصويبته الرأسية مرت بجانب المرمى.

 

وأتيحت فرصة ثمينة لمنتخب السنغال في الدقيقة (76)، عن طريق عبده ديالو لكن تصويبة الأخير تألق أمامها الحارس بيتروس مهاري.

 

وفي الدقيقة (90+4)، وحين كانت المباراة تسير نحو التعادل أعلن الحكم عن ركلة جزاء لثالح منتخب السنغال بعد لمس كيلفن مادزونجوي الكرة باليد.

 

ورغم احتجاج زيمبابوي، تشبث الحكم بقراره دون اللجوء للفار، ثم نجح ساديو ماني في تسجيل ركلة الجزاء، لتفوز السنغال على زيمبابوي (1-0).

 

تابعنا على فيسبوك

اكتب تعليقك (لا يشترط التسجيل)

مقالات ذات صلة