سيرخيو راموس أحدث ضحايا فضائح التسريبات الصوتية
سيرخيو راموس

سيرخيو راموس أحدث ضحايا فضائح التسريبات الصوتية

طالت فضائح التسريبات الصوتية، سيرخيو راموس، قائد فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم السابق.

 

وأذاعت صحيفة “الكونفيدينسيال” تسريبا صوتيا لمحادثة بين راموس، الذي يلعب حاليا في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، ولويس روبياليس رئيس اتحاد كرة القدم الإسباني، يطلب فيه مدافع الريال وساطته للفوز بجائزة الكرة الذهبية عام 2019.

 

وقال راموس وفقا للتسريب الصوتي “روبي مساء الخير، أتمنى أن تكون بخير مع جميع أفراد عائلتك، أنت تعلم أنني لم أطلب منك شيئا، لكن ما أطلبه اليوم، لأنني أعتقد أنني قدمت أداء مميزا هذا العام”.

 

وأضاف قائد الفريق الملكي السابق “أود منك مساعدتي قدر الإمكان وقول بضع كلمات حول هذا الأمر في اجتماعات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وشبكة علاقاتك الخاصة من أجل تتويجي بالكرة الذهبية”.

 

واصل راموس: “سأكون ممتنًا لك لبقية حياتي، ليس فقط من أجلي، ولكن أيضًا لأنني أعتقد أن كرة القدم الإسبانية تستحق هذه الجائزة”.

 

ورد روبياليس: “مرحبا سيرخيو، في البداية أهنئك على مستواك المميز هذا العام، أتمنى لك التوفيق في المراحل النهائية لدوري أبطال أوروبا”.

 

وتابع: “بالطبع، لست أنا من يقرر الفائز بالكرة الذهبية، ولكن سأبذل كل ما يمكنني فعله”.

 

ورد راموس مجددا: “أعلم أن الأمر ليس متروكًا لك، لكن شبكة العلاقات عامل مهم، ولا تنسى أيضا أن الفيفا يمنح جائزة الأفضل، فهي أيضا جائزة مهمة، وستكون خطوة رائعة منك، وبشكل عام أعتمد على مساعدتك، وبالتأكيد سنتقابل في الموعد المناسب لك، وسنتناول الغداء معًا”.

 

يذكر أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نال جائزة الكرة الذهبية في ذلك العام (2019).

 

في سياق آخر، كشف تسريب صوتي عن محادثة أخرى بين راموس، يذكره رئيس الاتحاد الإسباني بجائزة مالية قيمتها نصف مليون يورو وساعة هدية، إذا تأهل منتخب إسبانيا لقبل نهائي مونديال 2018، وإلا لن تسير الأمور على ما يرام.