كأس العالم

سيسيه يتحدث عن اللعب في كأس العالم بدون ماني

تحدث أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، عن لقاء فريقه المرتقب مع نظيره الهولندي غدا الاثنين في نهائيات كأس العالم لكرة القدم بقطر.

 

وأكد سيسيه أن منتخب السنغال لديه الرغبة في تقديم بداية قوية ببطولة كأس العالم 2022، وتحقيق نتيجة طيبة أمام هولندا، عندما يلتقيان في مستهل مشوارهما بالمجموعة الأولى.

 

وقال سيسيه في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الأحد، إن “صحة ساديو ماني نجم وقائد منتخب السنغال أهم من المغامرة به في أي بطولة لأنه لاعب مهم بالنسبة للمنتخب ويجب الحفاظ عليه”.

 

وتابع “كل الأمة السنغالية تتألم لغياب ماني، نحن نصلي من أجل سرعة شفائه فهو نجم كبير وقائد مؤثر”.

 

وأضاف “نملك لاعبين من أصحاب الخبرات لتعويض ساديو ماني في هذا المونديال، إضافة للاعبين الشبان”.

 

وأشار إلى أن جلوس إدوارد ميندي حارس منتخب السنغال بديلا في صفوف تشيلسي الإنجليزي في المباريات الأخيرة، لن يؤثر بالسلب على مستواه “فأمامه فرصة مع مباريات البطولة للظهور بصورة جيدة”.

 

ألمح مدرب منتخب السنغال إلى أن تجربة اللعب في مونديال 2018 كانت مهمة لاكتساب الخبرات، كما أن التتويج بلقب بطولة أمم أفريقيا الأخيرة سيدفعهم للمزيد من التألق.

 

وتمنى سيسيه أن يتكرر سيناريو الفوز في المباريات الافتتاحية لمنتخب السنغال في كأس العالم مثلما حدث أمام فرنسا عام 2002.

 

وصرح “جيل 2002 كان رائعا وكرة القدم دائما لها ذكريات مميزة، والجيل الحالي يعد رائعا أيضا وحقق إنجازات مميزة”.

 

وأكد أن المنتخب الهولندي يبقى منافسا قويا ولديه أسلحته التي تساعده على تقديم مباراة قوية، موضحا أن المنتخب السنغالي سيلعب بنفس طريقته، ولن يخترع طريقة جديدة من أجل مواجهة “الطواحين البرتقالية”.

 

وأضاف “يجب أن نلعب بكامل طاقتنا، ونبذل قصارى جهدنا ولا نخاف من أي شيء في مباريات المونديال، فالضغط يكون قبل اللقاءات وليس خلالها”.

 

وتمنى سيسيه تجنب أخطاء المشاركة في كأس العالم 2018 خاصة الحصول على البطاقات الصفراء التي أدت لحرمان المنتخب السنغالي من التأهل.

 

وأثنى سيسيه على لجوء المنتخبات الأفريقية المشاركة في المونديال للمدربين الوطنيين، مما يعكس التطور في عمل المدربين الأفارقة.

 

وردا على تصريحات صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم الذي رشح منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس العالم 2022، قال سيسيه “أنا أحب إيتو فهو دائما يملك شخصية متفائلة ويحفز لاعبيه للأفضل”.

 

وأوضح المدرب الذي قاد منتخب السنغال للتتويج بكأس الأمم الأفريقية مطلع العام الحالي للمرة الأولى في تاريخه “الفوز بلقب كأس العالم ليس سهلا بالطبع، لكن لا شيء مستحيل من دون شك”.

 

وأضاف “كل تركيزنا على الفوز في مرحلة المجموعات أمام هولندا وقطر والإكوادور”.

 

وأشار سيسيه إلى أنه لا يعلم احتمالية غياب ممفيس ديباي مهاجم هولندا عن المباراة من عدمه، موضحا أن هناك مشاكل إدارية تعطل انضمام إسماعيل جاكوبس لاعب منتخب المانيا للشباب الذي اختار تمثيل السنغال.

 

وأكد أن “المنشآت والمرافق رائعة في قطر وكل الأجواء تمهد لتقديم كرة قدم جيدة”، موضحا أن الحديث عن مواجهة منتخب قطر سابق لأوانه.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية