الدوري الإنجليزي

سيناريو حالم يقود أرسنال للقب البريميرليج في ملعب مانشستر سيتي

يحلم فريق أرسنال وجماهيره باستعادة لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الغائب عن خزائن النادي اللندني منذ 19 عاما.

 

وتوج الفريق اللندني بلقب البريميرليج آخر مرة في عام 2004 بعد مشوار مميز تحت قيادة مدربه الفرنسي الأيقوني، أرسين فينجر.

 

ويلامس الجانرز حلم التتويج هذا الموسم تحت قيادة مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا، حيث يعتلي الفريق صدارة الدوري الإنجليزي بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي، حامل اللقب بعد مرور 26 جولة.

 

وحصل الفريق على 63 نقطة، خلفه السيتي 58 نقطة، يلاحقهما مانشستر يونايتد 49 نقطة من 25 مباراة، وتوتنهام 45 نقطة من 26 مباراة، وليفربول 42 نقطة من 25 مباراة، ونيوكاسل يونايتد 41 نقطة من 24 مباراة.

 

ونشر موقع (فوتبول لندن) تقريرا يستعرض فيه سيناريو احتمالية تتويج أرسنال باللقب في ملعب الاتحاد، معقل مانشستر سيتي، قبل 7 جولات من انتهاء المسابقة.

 

إلا أن تحقيق هذا السيناريو يتطلب شبه معجزة، وهو أن يحقق فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا الفوز في جميع مبارياته الست القادمة، مقابل أن يخسر مانشستر سيتي 5 مباريات متتالية قبل القمة الإنجليزية في ملعب الاتحاد.

 

أضاف التقرير “حينها سيرفع أرسنال رصيده إلى 81 نقطة مقابل 58 للسيتي، ليكون الفارق بينهما 23 نقطة، وهو ما يفوق إجمالي النقاط المحتملة للفريق السماوي في آخر 7 مباريات ببطولة الدوري”.

 

أشار أيضا إلى أنه “حال فوز مانشستر سيتي في مباراة واحدة من مبارياته الخمس القادمة مقابل فوز أرسنال في جميع مبارياته الست، سيكون لزاما على فريق المدفعجية تحقيق الفوز على السيتي في ملعبه ووسط جماهيره”.

 

ويلعب نادي العاصمة البريطانية في الجولات الست القادمة، 3 مباريات على ملعبه أمام كريستال بالاس وليدز يونايتد وساوثامبتون، بينما يخوض 3 أخرى في ملاعب فولهام وليفربول ووست هام يونايتد.

 

أما مانشستر سيتي، فسيلعب مباراتين فقط على ملعبه في الجولات الخمس القادمة أمام ليفربول وليستر سيتي، بينما يخرج رجال المدرب بيب جوارديولا لمواجهة كريستال بالاس وساوثامبتون وبرايتون.

 

اللافت أن مانشستر سيتي هزم أرسنال مرتين هذا الموسم، الأولى بهدف في ملعب الاتحاد ضمن بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، والثانية بنتيجة (1-3) في ملعب الإمارات بالدور الأول من الدوري.

 

وختمت الشبكة الإنجليزية تقريرها بأن رفاق بوكايو ساكا يحتاجون أيضا لمساعدة من أندية أخرى مثل مانشستر يونايتد وتوتنهام وليفربول ونيوكاسل يونايتد، خاصة أنها لا تزال لديها فرصة حسابية في التتويج باللقب.