ePrivacy and GPDR Cookie Consent by TermsFeed Generator صحف بريطانيا تعلق على سقوط ليفربول المروع
ليفربول

صحف بريطانيا تعلق على سقوط ليفربول المروع

سلطت الصحف البريطانية التي صدرت أمس الضوء على الخسارة الموجعة التي تعرض لها فريق ليفربول الإنجليزي أمام مضيفه نابولي الإيطالي في مستهل لقاءات الفريقين بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

 

وشارك النجم الدولي المصري محمد صلاح في خسارة ليفربول 1/4 أمام نابولي في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الأولى، التي تضم أيضا أياكس أمستردام الهولندي وجلاسكو رينجرز الأسكتلندي، حيث تواجد في القائمة الأساسية لـ(الريدز)، قبل أن يستبدله الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للفريق الإنجليزي في الدقيقة 63.

 

وحصل صلاح على تقييم “سيء” من شبكة (هو سكورد) العالمية، التي منحته تقييم بلغ 8ر5 درجة من 10 درجات، حيث أوضحت أنه استحوذ على الكرة بنسبة 7ر1%، وبلغت نسبة تمريراته الصحيحة 93 %، ولم يدخل في أي صراعات هوائية أو مراوغات، وفقد الاستحواذ على كرته مرتين، وصوب تسديدتين، إحداهما تجاه المرمى، وأخرى تم التصدي لها بواسطة الخصم.

 

وكانت خسارة ليفربول هي الأكبر لنادٍ إنجليزي في المباراة الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا، منذ موسم 2003-2004، وكذلك هي الهزيمة الأكبر للفريق الأحمر في البطولة منذ أن بدأ تطبيق نظامها الجديد عام 1993.

 

كلوب يرد على احتمالات إقالته من تدريب ليفربول

 

وكتبت صحيفة (ديلي ميل) أن ليفربول استهل مشواره في دور المجموعات لدوري الأبطال، التي حصل على وصافتها في النسخة الماضية، بشكل كارثي.

 

أضافت الصحيفة أن فريق المدرب الألماني يورجن كلوب، قدم أداءً كارثياً في ملعب “دييجو أرماندو مارادونا” معقل نادي نابولي الإيطالي، في ليلة سيئة للفريق.

 

ووصفت الصحيفة الشهيرة أداء ليفربول أمام نابولي بأنه اسوأ أداء في عصر كلوب الذي بدأ مشواره داخل قلعة (آنفيلد) في أكتوبر عام 2015.

 

أما صحيفة (ميرور) فأشارت إلى أن نادي ليفربول ولاعبيه عاشوا كابوساً في مدينة نابولي، بعد الخسارة أمام فريق الجنوب الإيطالي برباعية مقابل هدف وحيد.

 

وكشفت الصحيفة أن محمد صلاح لا يزال بعيداً عن مستواه المعهود خلال السنوات الماضية، بعدما عجز عن تقديم أي شيء يذكر خلال المباراة، مما أسرع بخروجه بعد مرور ساعة من أحداث المباراة.

 

من جانبها، كتبت صحيفة (ذا صن) أن ليفربول واصل ظهوره المهتز خلال الموسم الحالي بعد السقوط المروع أمام نابولي، مضيفة أن لاعبي الفريق الإنجليزي كانوا في قيلولة خلال المباراة.

 

وأكملت الصحيفة تقريرها، بأنها كانت ليلة سيئة ليورجن كلوب، حيث وصفت الفريق بأنه كان ضعيفًا وممزقاً وتحول إلى أشلاء وخاصة في الشوط الأول.

التايمز

الجارديان

ديلي إكسبريس