كأس العالم

صدام أوروبي بين سويسرا و صربيا لبلوغ الأدوار الإقصائية في المونديال

يتطلع منتخب سويسرا لحسم التأهل لدور الـ16 في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، حينما يواجه منتخب صربيا، غدا الجمعة، في الجولة الثالثة (الأخيرة) من المجموعة السابعة بمرحلة المجموعات في المونديال.

 

ويمتلك منتخب سويسرا، الذي يشارك في كأس العالم للمرة الثانية عشر في تاريخه، آمالا كبيرة في الصعود للأدوار الإقصائية للمونديال للمرة الثامنة في تاريخه والثالثة على التوالي.

 

ويحتل منتخب سويسرا المركز الثاني في ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط، بفارق 3 نقاط خلف منتخب البرازيل (المتصدر)، الذي ضمن صعوده للدور المقبل في البطولة، قبل لقائه مع منتخب الكاميرون، صاحب المركز الثالث بنقطة واحدة، الذي يتفوق بفارق الأهداف على منتخب صربيا “متذيل الترتيب” الذي يمتلك نفس الرصيد.

 

وأصبح الصراع محصورا بين سويسرا والكاميرون وصربيا، لانتزاع ورقة العبور الثانية في هذه المجموعة إلى الدور المقبل برفقة البرازيل.

 

وربما يلعب فارق الأهداف العام، والذي يتم اللجوء إليه حال تساوي منتخبين أو أكثر في رصيد النقاط وفقا للائحة البطولة، دورا هاما في تحديد المنتخب الثاني الصاعد من المجموعة لدور الـ16.

 

وأحرز منتخب سويسرا هدفا وتلقى مثله، فيما سجل منتخب الكاميرون 3 أهداف وسكن مرماه 4 أهداف، بينما يمتلك منتخب صربيا 3 أهداف واهتزت شباكه 5 مرات.

 

ويتأهل المنتخب السويسري رسميا لدور الـ16 حال فوزه على صربيا في مواجهتهما الأوروبية الخالصة، التي تجرى على ملعب (974) دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى بين منتخبي البرازيل والكاميرون، التي تجرى في ذات التوقيت بنفس الجولة.

 

أما التعادل، فربما يعرض منتخب سويسرا للخروج من البطولة، حيث سيتساوى حينها في رصيد 4 نقاط مع منتخب الكاميرون، حال فوز منتخب (الأسود غير المروضة) على البرازيل، ليحسم فارق الأهداف المنتخب الصاعد منهما للدور المقبل.

 

وصرح مراد ياكين، المدير الفني لمنتخب سويسرا بأن فريقه لن يجازف باللعب من أجل التعادل أمام صربيا، حيث قال “لا يمكنك أن تلعب وتقول إن التعادل سيكون كافيا. يتعين علينا محاولة الفوز باللقاء ونمتلك المهارات والقدرة على القيام بذلك”.

 

وافتتح منتخب سويسرا مشواره في البطولة بفوز صعب 1 / صفر على الكاميرون في الجولة الأولى، قبل أن يخسر بالنتيجة ذاتها أمام المنتخب البرازيلي في الجولة الماضية.

 

من جانبه، لا يملك منتخب صربيا، الذي يشارك في المونديال للمرة الثالثة في تاريخه تحت هذا المسمى بعدما كان يلعب تحت اسم يوغوسلافيا في أكثر من مناسبة، مصيره في يده، حيث يتعين عليه الفوز على سويسرا في انتظار نتيجة المواجهة البرازيلية – الكاميرونية، من أجل الصعود للدور المقبل.

 

ويصعد المنتخب الصربي للدور القادم، حال فوزه على سويسرا وتعادل أو خسارة الكاميرون أمام البرازيل، وهو احتمال يبدو قائما ومنطقيا للغاية لفريق المدرب دراجان ستويكوفيتش.

 

كما أن الفوز على المنتخب السويسري وكذلك انتصار الكاميرون على البرازيل، ربما يجعل الصعود من نصيب منتخب صربيا، حال تفوقه على المنتخب الكاميروني في فارق الأهداف، الذي سوف يحتكم إليه المنتخبان في ظل تساويهما في رصيد 4 نقاط في تلك الحالة.

 

واستهل منتخب صربيا مشواره في المجموعة بالخسارة صفر / 2 أمام البرازيل في الجولة الافتتاحية، قبل أن يفرط في الفوز على الكاميرون، ليتعادل معه 3 / 3 في الدقائق الأخيرة.

 

وستكون هذه المواجهة هي الثانية على التوالي بين منتخبي سويسرا وصربيا في كأس العالم، بعدما سبق أن التقيا في مرحلة المجموعات بنسخة المسابقة الماضية التي أقيمت في روسيا قبل 4 أعوام، حيث انتهت المواجهة بفوز السويسريين 2 / 1 على الصرب.

مقالات ذات صلة