الدوري الإنجليزي

صلاح يبحث عن شباك فريقه القديم ــ ليفربول “المترنح” يواجه تشيلسي “المتأرجح”

يتطلع النجم الدولي المصري محمد صلاح لقيادة فريقه ليفربول لخوض مواجهة من العيار الثقيل، حينما يستضيف ناديه السابق تشيلسي، في الثانية والنصف ظهر عدا السبت بتوقيت القاهرة، بقمة مباريات المرحلة الـ21 ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

 

ويسعى صلاح، الذي توج مؤخرا بجائزة لاعب شهر ديسمبر في فريق ليفربول وذلك للمرة الأولى خلال الموسم الحالي، لإعادة الفريق الأحمر إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بالبريميرليج، عقب خسارتيه القاسيتين أمام مضيفيه برينتفورد (1/3) وبرايتون (صفر/3).

 

ويتشابه موقف كلا الفريقين في البطولة في ظل معاناتهما من النتائج السلبية خلال الموسم الحالي، وابتعادهما عن المراكز الأربع الأولى في ترتيب المسابقة المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

 

ويحتل ليفربول المركز التاسع حاليا برصيد 28 نقطة من 18 مباراة، بفارق 10 نقاط خلف أندية المربع الذهبي، عقب تحقيقه 8 انتصارات و4 تعادلات و6 هزائم، متفوقا بفارق 8 أهداف فقط على تشيلسي، صاحب المركز العاشر، المتساوي معه في نفس الرصيد، ولكن بعد خوضه 19 لقاء.

 

ويعاني تشيلسي أيضا من تأرجح نتائجه ومستوياته في الفترة الأخيرة تحت قيادة مدربه جراهام بوتر، حيث يخوض الفريق لقاء اليوم بمعنويات مرتفعة، بعدما عاد لطريق الفوز الذي فقده في مبارياته الثلاث السابقة بالبطولة، وذلك بعد انتصاره 1/صفر على ضيفه كريستال بالاس.

 

ويرغب صلاح في العودة إلى هز الشباك بالبريميرليج، بعدما صام عن التسجيل في المسابقة خلال لقاءات ليفربول الثلاثة الأخيرة، حيث يرجع آخر هدف أحرزه في البطولة حتى الآن إلى 26 ديسمبر الماضي، خلال فوز فريقه 3/1 على مضيفه أستون فيلا.

 

ولم يحرز (الفيراري) سوى هدفا واحدا خلال عام 2023، حيث جاء في مرمى وولفرهامبتون ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في السابق من يناير الجاري، لكن رصيده ظل متوقفا في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز عند 7 أهداف، متأخرا بفارق 15 هدفا عن النرويجي إيرلينج هالاند، مهاجم مانشستر سيتي، الذي يتربع على صدارة قائمة الهدافين حاليا.

 

ولعب (مو) 19 مباراة أمام تشيلسي مع جميع الفرق التي دافع عن ألوانها، حيث أحرز خلالها 7 أهداف وقام بتمريرتين حاسمتين لزملائه، علما بأنه حقق 9 انتصارات على (البلوز)، مقابل 4 تعادلات و6 هزائم.

 

كما خاض صلاح 15 لقاء ضد تشيلسي بقميص ليفربول، الذي انضم لصفوفه في يونيو 2017 قادما من روما الإيطالي، حيث سجل في شباكه 4 أهداف وصنع هدفين في مختلف المسابقات.

 

ويأمل (الفرعون المصري) في زيارة مرمى تشيلسي من جديد، بعدما غاب عن التسجيل في شباكه خلال آخر لقاءين أقيما بين الفريقين في نهائي مسابقتي رابطة الأندية المحترفة (كأس كاراباو) وكأس الاتحاد الانجليزي الموسم الماضي، واللذين انتهيا بالتعادل بدون أهداف، قبل أن يحسمهما فريق المدرب الألماني يورجن كلوب لصالحه بواسطة ركلات الترجيح.

 

ويعود آخر هدف أحرزه صلاح في شباك تشيلسي إلى 2 يناير 2022، خلال تعادل الفريقين 2/2 بالبريميرليج الموسم الماضي على ملعب (ستامفورد بريدج) معقل الفريق الأزرق.

 

وكان صلاح بدأ مشواره في الملاعب الإنجليزية عبر بوابة تشيلسي، الذي انتقل إليه من بازل السويسري، ليلعب في صفوفه في الفترة من يناير 2014 حتى يناير 2015 فقط بعد فترة غير ناجحة مع الفريق اللندني.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية

مقالات ذات صلة