كأس العالم

فرنسا تبدأ مشوار الدفاع عن اللقب بمواجهة أستراليا في كأس العالم

يستهل منتخب فرنسا مشواره في حملة دفاعه عن لقب بطولة كأس العالم لكرة القدم، الذي حققه في نسخة البطولة الماضية بروسيا قبل 4 أعوام، بمواجهة ليست بالسهلة في مونديال قطر 2022.

 

ويلعب منتخب (الديوك)، المتوج بكأس العالم عامي 1998 و2018، مع نظيره الأسترالي، في التاسعة مساء الثلاثاء بتوقيت القاهرة، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات للمونديال القطري.

 

ويخوض المنتخب الفرنسي المونديال مفتقدا للعديد من نجومه الأفذاذ بعدما طاردتهم لعنة الإصابات قبل انطلاق المسابقة بعدة أسابيع.

 

ويأتي في مقدمة الغائبين عن كتيبة المدرب المحلي ديدييه ديشان في مونديال قطر، النجم المخضرم كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد الإسباني، الفائز هذا العام بجائزة (الكرة الذهبية) من مجلة (فرانس فوتبول)، كأفضل لاعب في العالم.

 

كما يعاني منتخب فرنسا أيضا من غياب بول بوجبا ونجولو كانتي، اللذين لعبا دورا هاما في تتويج الفريق باللقب العالمي في النسخة الأخيرة، بالإضافة إلى كريستوفر نكونكو وبوبكر كمارا وبريسنيل كيمبيمبي.

 

ويخشى المنتخب الفرنسي من “لعنة البطل”، التي طاردت حاملي لقب البطولة في النسخ الثلاثة الأخيرة، حيث خرجوا جميعا من مرحلة المجموعات في النسخة التالية للبطولة التي توجوا خلالها باللقب.

 

وكانت فرنسا، التي تحتل المركز الرابع عالميا في تصنيف فيفا الأخير للمنتخبات، قد عانت من تلك اللعنة بعد تتويجها بالمسابقة عام 1998، حينما خرج من الدور الأول للنسخة التالية التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

 

وتضع الجماهير الفرنسية آمالا كبيرة على النجم الشاب كيليان مبابي، جناح باريس سان جيرمان، الذي كان أحد نجوم مونديال روسيا، بالإضافة إلى أنطوان جريزمان، الذي لعب دورا هاما هو الآخر في الفوز بلقب 2018.

 

ولن يكون منتخب أستراليا، الذي يشارك في المونديال للمرة السادسة في تاريخه والخامسة على التوالي، لقمة سائغة للفرنسيين، في لقائهما الذي يجرى للنسخة الثانية على التوالي في كأس العالم.

 

وتسعى أستراليا للثأر من خسارته 1/2 أمام فرنسا في مواجهتهما التي جرت بدور المجموعات أيضا في مونديال روسيا، علما بأن هذه المواجهة ستكون الخامسة بينهما على الصعيدين الرسمي والودي.

 

وخلال لقاءاتهما الأربعة الماضية، حقق منتخب فرنسا 3 انتصارات، مقابل فوز وحيد لمنتخب (الكانجرو الأسترالي)، الذي يحتل المركز الـ38 عالميا والرابع آسيويا في تصنيف فيفا.

 

وخاض المنتخب الاسترالي صراعا مريرا من أجل حصد ورقة الترشح لكأس العالم، حيث تواجد كأفضل منتخب حصل على مركز ثالث في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، ليخوض الملحق العالمي بعد فشله في التأهل مباشرة للبطولة عبر التصفيات القارية.

 

واقتنصت أستراليا بطاقة العبور لمونديال قطر، عقب فوزها بركلات الترجيح على منتخب بيرو في الملحق العالمي، ليصبح خامس المنتخبات الآسيوية المشاركة في العرس العالمي الكبير.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية