في ظهوره الأول بالموسم الجديد.. صلاح على موعد مع التاريخ في البريميرليج
صلاح

في ظهوره الأول بالموسم الجديد.. صلاح على موعد مع التاريخ في البريميرليج

منذ البداية.. وفي أولى مبارياته في الموسم الجديد ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، سيكون النجم الدولي المصري محمد صلاح، على موعد جديد مع صناعة التاريخ في المسابقة العريقة، وذلك عندما يقود فريقه ليفربول لمواجهة مضيفه فولهام، في الواحدة والنصف ظهر اليوم بتوقيت القاهرة، ضمن منافسات المرحلة الأولى للمسابقة.

 

ويأمل صلاح في مواصلة هوايته في هز الشباك خلال المباريات الافتتاحية لليفربول بالبريميرليج للموسم السادس على التوالي، أملا في تعزيز رقمه القياسي الخرافي، الذي حققه في الموسم الماضي كأكثر اللاعبين تسجيلا في مواسم متتالية خلال المباريات الافتتاحية بتاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

مبابي يصدم سان جيرمان قبل انطلاق الدوري الفرنسي

 

ومنذ انضمامه لليفربول قادما من روما الإيطالي في يونيو 2017، سجل (الملك المصري) في جميع اللقاءات الافتتاحية لليفربول في البريميرليج خلال المواسم الخمسة الماضية، في رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ البطولة.

 

وسجل صلاح أمام واتفورد في مباراة افتتاح الفريق لموسم 2017-2018، قبل أن يكرر الأمر ضد وست هام يونايتد في الموسم التالي، ثم فعل ذات الشيء أمام نورويتش سيتي في موسم 2019/2020، وفي الموسم التالي تمكن أيضا من التسجيل في شباك ليدز يونايتد، قبل أن يحرز من جديد في مرمى نورويتش خلال الموسم الماضي.

 

وسجل صلاح 7 أهداف في الجولات الافتتاحية للبريميرليج خلال المواسم الخمسة التي قضاها بإنجلترا، متساويا في عدد الأهداف مع جيمي فاردي، نجم ليستر سيتي، وسيرخيو أجويرو، مهاجم مانشستر سيتي المعتزل، وشيرنجهام، في المركز الثاني بقائمة الأكثر تهديفا في اللقاءات الافتتاحية حسب شبكة (أوبتا) لإحصاءات كرة القدم.

 

ويحتاج (الفيراري) لتسجيل هدف على الأقل في مباراة اليوم، لمعادلة الرقم القياسي لأكثر الهدافين في الجولات الافتتاحية بالبطولة عبر التاريخ، والذي يحمله حاليا كل من الثلاثي آلان شيرر، الهداف التاريخي للبريميرليج، وفرانك لامبارد، وواين روني برصيد 8 أهداف لكل منهم.

 

ويمكن لصلاح وفاردي فقط معادلة الرقم القياسي هذا الموسم، بعد اعتزال أجويرو وشيرينجهام.

 

جوارديولا يدافع عن هالاند ويكشف مستقبله مع مانشستر سيتي

 

ويسعى صلاح لتحقيق انطلاقة قوية في الموسم الجديد للمنافسة مبكرا على لقب هداف البطولة، الذي يتطلع للظفر به للمرة الرابعة، بعدما توج بجائزة (الحذاء الذهبي) الموسم الماضي لثالث مرة في مسيرته بالملاعب الإنجليزية، بتسجيله 23 هدفا، بالاشتراك مع الكوري الجنوبي هيونج مين سون، جناح توتنهام، الذي سجل نفس العدد من الأهداف.

 

ويطمح صلاح، الذي بلغ 30 عاما في يونيو الماضي، للحصول على الجائزة المرموقة للمرة الرابعة في مشواره مع ليفربول، بعدما حصل عليها أيضا في موسمي 2017/2018 و2018/2019، ليتقاسم الرقم القياسي كأكثر اللاعبين المتوجين بها مع النجم الفرنسي السابق تيري هنري، الذي فاز بها 4 مرات حينما كان لاعبا في صفوف أرسنال.

 

ويسعى صلاح للتسجيل مجددا في شباك فولهام، الذي عاد للعب مرة أخرى في الدوري الممتاز هذا الموسم، عقب تتويجه بلقب دوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب) في الموسم الماضي.

 

وكان (الفرعون المصري) أحرز هدفين خلال 4 مباريات خاضها أمام فولهام في البريميرليج، كان آخرها في زيارة ليفربول الأخيرة لملعب (كرافين كوتاج)، معقل الفريق اللندني، الذي يستضيف لقاء اليوم، في المباراة التي انتهت بالتعادل 1/1 في موسم 2020/2021.

 

الدوري المصري.. أول تعليق من بطل (واقعة) لقاء الأهلي وفاركو

 

كما يطمع صلاح، الذي جدد عقده الشهر الماضي مع (الريدز) حتى يونيو 2025، في قيادة ليفربول للثأر من خسارته المباغتة صفر/1 أمام فولهام في آخر مباراة جرت بين الفريقين بالدوري الإنجليزي على ملعب (آنفيلد).

 

وبعدما اكتفى بوصافة ترتيب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بفارق نقطة خلف مانشستر سيتي، الذي احتفظ باللقب للموسم الثاني على التوالي، يرغب ليفربول في استعادة البطولة، لاسيما بعدما عزز صفوفه بمجموعة من الصفقات الجديدة في مقدمتها الأوروجواياني داروين نونيز، الذي سيحل محل الجناح السنغالي ساديو ماني، الذي رحل عن الفريق للانضمام إلى بايرن ميونخ الألماني خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

 

ويبحث ليفربول عن تحقيق انتصاره الأول على فولهام منذ ما يقرب من 3 أعوام ونصف العام، حيث يرجع آخر فوز له على النادي اللندني إلى 17 مارس 2019 على ملعب منافسه.

 

مونديال قطر يشعل غضب كلوب

 

واكتسب ليفربول قوة دفع لا بأس بها، بعدما استهل الموسم الجديد بالتتويج بلقب الدرع الخيرية، عقب فوزه المستحق 3/1 على مانشستر سيتي على ملعب (كينج باور) يوم السبت الماضي، في المباراة التي شهدت تسجيل صلاح هدفا وصناعة آخر، ليحصل الفريق الأحمر على أول بطولة بموسم 2022/2023.