اخبار كرة القدمفيديو

كأس لافر للتنس ــ نادال يعلق باكيا على اعتزال روجر فيدرر

لم يستطع الإسباني رافاييل نادال، أسطورة التنس، تمالك نفسه عند توديع منافسه التاريخي، لدى اعتزال روجر فيدرر، صباح اليوم السبت.

 

وانهمرت الدموع من عيني نادال الذي كان جالسا في الملعب بينما كان منافسه الرائع روجر فيدرر يودع التنس في كأس ليفر الليلة الماضية.

 

وانتشرت صورا ومقاطع فيديو لفيدرر ونادال، اللذان كانا أحد أكثر المنافسين في التنس إثارة، وهما يبكيان معا بعد هزيمتهما في فريق أوروبا في منافسات الزوجي على ملعب لندن أرينا، مما أثار جماهيرهما عاطفيا.

 

وقال نادال، الذي حصد 22 لقبا من البطولات الأربع الكبرى في فردي الرجال، إنها كانت ليلة صعبة بالنسبة له من الناحية العاطفية، حيث كانت الهزيمة أمام الثنائي الأمريكي جاك سوك وفرنسيس تيافو بمثابة نهاية مسيرة فيدرر المبهرة.

 

وقال اللاعب الإسباني بمناسبة اعتزال روجر فيدرر (41 عاما) “بالنسبة لي كان شرفا كبيرا أن أكون جزءا من هذه اللحظة المذهلة في تاريخ رياضتنا، وفي نفس الوقت المشاركة في الكثير من الأشياء معا طوال العديد من السنوات.

 

وأردف “عندما يترك روجر اللعبة، نعم فإن جزءا مهما من حياتي يغادر أيضا، لأن كل اللحظات التي قضاها إلى جانبي أو أمامي في الملعب مهمة من حياتي، لذلك كان الأمر عاطفيا عند رؤية العائلة وكل هؤلاء.. نعم، يصعب وصفها، ولكنها لحظة رائعة”.

 

اعتزال فيدرر – ودع الملاعب باكيا وألمح إلى خوض مباريات أخرى

 

كأس لافر للتنس – رجل يشعل النيران في ذراعه

 

ولعب فيدرر، الحائز على 20 لقبا كبيرا في فردي الرجال، ضد نادال 40 مرة في واحدة من أقوى المنافسات عبر أي رياضة.

 

ورغم ضراوة المنافسة في الملعب، فقد ظلا أصدقاء خارجه، وربما كان الأكثر تأكيدا لهذه العلاقة أن السويسري اختار أن يخوض مباراته الأخيرة ونادال إلى جواره في أحد جوانب الشبكة.

 

ورافقت فيدرر ونادال هتافات صاخبة بعد بيع كافة تذاكر المباراة، لكن المشاعر غلبت على كليهما.

 

وقال نادال (36 عاما) للصحفيين “أعتقد أن العلاقات الشخصية تتحسن كل عام وبشكل يومي.. أعتقد بطريقة ما أننا نفهم في النهاية أن لدينا الكثير من الأشياء المتشابهة، وربما نتعامل مع الحياة بشكل متشابه”.

 

وأضاف “في الملعب لدينا أساليب مختلفة تماما، وهذا ما يجعل على الأرجح مبارياتنا واحدة من أكبر المباريات وأكثرها إثارة للاهتمام”.

 

واختتم “فخور جدا بأن أكون جزءا من حياته المهنية بطريقة ما، ولكني أكثر سعادة لإنهاء مسيرتنا مثل الأصدقاء بعد كل ما جمعنا في الملعب من منافسة”.

 

وجاء اعتزال روجر فيدرر بعد أسابيع قليلة من إعلان النجمة الأمريكية سيرينا وليامز اعتزالها التنس بعد مسيرة حافلة في منافسات السيدات.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية