كأس العالم

لفتة إنسانية من روديجير تجاه بلده الأصلي

أقدم النجم الألماني الدولي أنطونيو روديجير، مدافع فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، على خطوة مفاجئة، قبل انطلاق نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

 

ويستعد روديجير للمشاركة مع منتخب ألمانيا في مونديال 2022، والتي تستضيفها قطر في الفترة من 20 نوفمبر الجاري حتى 18 ديسمبر القادم.

 

وقبل توجيه تركيزه صوب المونديال، قرر مدافع ريال مدريد ترك بصمة في دولة سيراليون، والتي تنتمي إليها والدته وتأتي منها أصوله.

 

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن روديجير قد قرر التبرع بجميع عوائده الخاصة بمشاركته في كأس العالم 2022، والتعاون مع مؤسسة “Big Shoe”  الألمانية للمساهمة في إجراء عمليات جراحية لتحسين حياة 11 طفلًا من سيراليون.

 

وتستهدف العمليات تصحيح خطأ جيني يُسمى بـ”الأقدام المعكوسة”، حيث لا يقع الضرر على الجسد فقط، ولكن المظهر يسبب عزلة اجتماعية للمصابين بهذا الخلل، ويعرضهم للتنمر.

 

وقال المدافع الألماني ذو الأصول السيراليونية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “أُصلي لهؤلاء الأطفال لكي ينعموا بحياة أفضل بعد خضوعهم لتلك العمليات”.

 

يذكر أن أنطونيو روديجير ولد في العاصمة الألمانية برلين في 3 مارس 1993، لأب ألماني ذي أصول سيريالونية يدعى ماتياس، بينما تنتمي والدته لدولة سيراليون، مما جعل هناك رابطًا عاطفيًا بينه وبين بلده الأم.

 

وغادرت والدة روديجير سيرياليون في 1991، هربا من تأثير الحرب الأهلية في البلد الواقع بغرب أفريقيا.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية