الدوري الإنجليزي

مباراة أرسنال ضد مانشستر يونايتد ــ (المدفعجية) يخطفون الانتصار في الوقت القاتل

انتهت مباراة أرسنال ضد مانشستر يونايتد بانتصار مثير لفريق (المدفعجية) في الثواني الأخيرة من عمر المباراة، التي أقيمت بينهما ضمن بطولة البريميرليج.

 

واجتاز أرسنال إحدى العقبات الهامة في حملته الاستثنائية نحو استعادة لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه الثمين 3/2 على ضيفه مانشستر يونايتد، في ثقمة مباريات المرحلة الـ21 للمسابقة.

 

وعلى ملعب (الإمارات) في العاصمة البريطانية لندن، سجل أهداف أرسنال إدوارد نيكيتاه (هدفين) في الدقيقتين 24 والأخيرة من المباراة وبوكايو ساكا في الدقيقة 53، فيما سجل هدفي مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وليساندرو مارتينيز في الدقيقتين 17 و59.

 

ورفع أرسنال رصيده إلى 50 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 5 نقاط أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، علما بأن الفريق اللندني مازال يمتلك مباراة مؤجلة، فيما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 39 نقطة في المركز الرابع.

 

وجاءت بداية مباراة أرسنال ضد مانشستر يونايتد متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء والمحاولات الهجومية لتسجيل هدف التقدم.

 

ورغم البداية القوية والمحاولات الهجومية ، إلا أن تلك المحاولات لم تشكل خطورة حقيقية على المرميين  حتى جاءت الدقيقة 17 والتي شهدت تسجيل مانشستر يونايتد للهدف الأول ،عندما سدد ماركوس راشفورد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

 

كثف بعدها أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، فيما تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

 

وكاد أرسنال أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 22 ،عندما مرر بوكايو ساكا الكرة من ركلة ركنية إلى داخل منطقة الجزاء قابلها جابرييل مارتينيلي بتسديدة قوية لكنها أخطأت المرمى.

 

وأسفرت الهجمات المتتالية لأرسنال عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة ،24 عندما مرر جرانيت شاكا كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ارتقى إليها إدوارد نيكيتاه وقابلها بضربة رأس قوية لتعانق كرته الشباك.

 

بعد الهدف فرض أرسنال سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية، بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي أرسنال مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

 

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الآخر، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، كثف أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

 

وأسفرت الهجمات المتتالية لأرسنال عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 53،عندما سدد بوكايو ساكا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

 

وفي الدقيقة 55 كاد مانشستر يونايتد أن يعادل النتيجة عندما توغل ماركوس راشفورد بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها أرون رامسدال حارس أرسنال ببراعة.

 

وفي الدقيقة 59 سجل مانشستر يونايتد هدف التعادل عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء أرسنال أبعدها رامسدال بقبضته لترتد إلى ليساندرو مارتينيز الذي قابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

 

وكثف أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث، فيما تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه.

 

وكاد أرسنال أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 70 ،عندما سدد ساكا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيمن.

 

بعد تلك الهجمة كثف ارسنال من محاولاته الهجومية وحاصر مانشستر يونايتد في وسط ملعبه وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث، في المقابل، اضطر مانشستر يونايتد للتراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي أرسنال مع وجود محاولات على استحياء لشن هجمات مرتدة.

 

وفي الدقيقة 84 أنقذ ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد، فريقه، من تلقي هدف ثالث عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد لتحدث حالة من الارتباك قبل أن تصل إلى نيكيتاه على حدود منطقة الست ياردات ليسدد كرة قوية حولها دي خيا لركلة ركنية لم تستغل.

 

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة سجل أرسنال هدف الفوز عندما مرر أولكسندر زينشينكو كرة عرضية، قابلها مارتين أوديجارد بتسديدة من داخل منطقة الجزاء قبل أن يلمسها نيكيتاه إلى داخل المرمى.

 

ومر الوقت بدل الضائع من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز أرسنال 3 / 2.

مقالات ذات صلة