كأس العالم

مباراة إسبانيا ضد كوستاريكا ــ (الماتادور) ينذر منافسيه في المونديال بانتصار كاسح

انتهت مباراة إسبانيا ضد كوستاريكا بانتصار كاسح لمنتخب (الماتادور)، الذي بعث رسالة شديدة اللهجمة لمنافسيه في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

 

وسحق المنتخب الإسباني نظيره الكوستاريكي 7 / صفر، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الخامسة بكأس العالم لكرة القدم في قطر 2022.

 

وسجل داني أولمو الهدف الأول للمنتخب الإسباني في الدقيقة 11، قبل أن يضيف ماركو أسينسيو الهدف الثاني في الدقيقة 21.

 

وفي الدقيقة 31 سجل فيران توريس الهدف الثالث، قبل أن يضيف اللاعب ذاته الهدف الرابع في الدقيقة 54، ثم أضاف جافي الهدف  الخامس بهدف في الدقيقة 74، ثم سجل كارلوس سولير الهدف السادس في الدقيقة 89، واختتم ألفارو موراتا سباعية فريقه في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

 

وكانت مباريات الجولة الأولى بالمجموعة ذاتها، قد انطلقت بفوز اليابان على ألمانيا 2 /1، ويلتقي المنتخب الإسباني مع نظيره الألماني يوم الأحد المقبل في الجولة الثانية، فيما تلعب اليابان مع كوستاريكا.

 

وبدأت مباراة إسبانيا ضد كوستاريكا بهجوم منذ البداية للمنتخب الإسباني الذي حاول تسجيل هدف مبكر في شباك منافسه، الذي كان يحرس مرماه كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد السابق.

 

وسدد ماركو أسينسيو، نجم المنتخب الإسباني، كرة أرضية زاحفة بتجاه مرمى كوستاريكا وحارسه كيلور نافاس، لكن الكرة مرت إلى جوار القائم الأيسر في الدقيقة الثامنة.

 

ونجح المنتخب الإسباني في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 11 عن طريق داني أولمو، الذي تلقى تمريرة رائعة من زميله جافي، ليروض الكرة ببراعة ويضعها في شباك نافاس، مسجلا أولى أهادف المباراة.

 

وبعد الهدف سيطر المنتخب الإسباني على اللعب ونجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 21 عن طريق ماركو أسينسيو، الذي تلقى كرة عرضية من خوردي ألبا، ليوجهها بتسديدة في شباك نافاس.

 

واحتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب الإسباني في الدقيقة 28، عندما تعرض خوردي ألبا للعرقلة داخل منطقة الجزاء، ليتخذ الحكم قراره وينفذ فيران توريس الضربة بنجاح في الدقيقة 31.

 

وواصل المنتخب الإسباني سيطرته على اللقاء، حتى أنهى الحكم شوطه الأول بالتقدم 3 / صفر.

 

وفي الشوط الثاني، لم تتغير الأمور كثيرا وواصل المنتخب الإسباني سيطرته على المجريات، فيما لم ينح المنتخب الكوستاريكي في مجاراته.

 

واستغل فيران توريس خطأ وارتباك المدافع أوسكار دوارتي، ليخطف الكرة ويضعها على يمين الحارس نافاس في الدقيقة 54، مسجلا الهدف الرابع.

 

وبسبب النتيجة الكبيرة، ازداد التراجع الكوستاريكي إلى منطقة الجزاء، وذلك خشية تلقي أهداف أخرى في شباكه، فيما تبادل لاعبو المنتخب الإسباني الكرات فيما بينهم وأجرى لويس إنريكي المدير الفني للفريق عدة تبديلات مانحا بذلك الفرصة للاعبين من أجل تقديم أداء يمكنهم من اللعب بشكل أساسي فيما بعد.

 

ونجح المنتخب الإسباني في تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 75، عن طريق جافي، حيث تلقى كرة عرضية من ألفارو موراتا، ليسددها بطريقة أكثر من رائعة ويحولها إلى أرضية زاحفة في شباك نافاس.

 

وفي الدقيقة 89، سجل كارلوس سولير الهدف السادس للمنتخب الإسباني حيث انفرد بمرمى نافاس ليضع الكرة بسهولة في الشباك.

 

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، سجل ألفارو موراتا الهدف السابع للمنتخب الإسباني، بعدما تلقى تمريرة من داني أولمو على حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية في شباك نافاس.

 

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز المنتخب الإسباني 7 / صفر.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية