الدوري الإسباني

مباراة برشلونة ضد خيتافي ــ أبناء كتالونيا يعززون الصدارة في الدوري الإسباني

انتهت مباراة برشلونة ضد خيتافي بفوز صعب للفريق الكتالوني، الذي واصل صدارته لجدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

وعزز برشلونة صدارته لجدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حقق فوزا صعبا 1 / صفر على ضيفه خيتافي، اليوم الأحد، في المرحلة الثامنة عشر للمسابقة.

 

وارتفع رصيد برشلونة، المنتشي بتتويجه مؤخرا بلقب كأس السوبر الإسباني، الذي أحرزه في المملكة العربية السعودية عقب فوزه على غريمه التقليدي ريال مدريد في المباراة النهائية، إلى 44 نقطة، مواصلة تربعه على القمة.

 

وتفوق برشلونة بفارق 6 نقاط على أقرب ملاحقيه ريال مدريد، الذي يحل ضيفا على أتلتيك بلباو في وقت لاحق اليوم بنفس المرحلة.

 

في المقابل، توقف رصيد خيتافي عند 17 نقطة في المركز السادس عشر.

 

وارتدى بيدري ثوب الإجادة في المباراة، التي أقيمت على ملعب (سبوتيفاي كامب نو)، بعدما أحرز هدف برشلونة الوحيد في الدقيقة 35.

 

اتسمت مباراة برشلونة ضد خيتافي بالهدوء والحذر في الدقائق الأولى قبل أن يهدد برشلونة مرمى خيتافي بدءا من الدقيقة الثامنة عبر تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء بواسطة عثمان ديمبلي، أبعدها ديفيد سوريا، حارس مرمى الضيوف.

 

وفرض برشلونة سيطرته على مجريات المباراة في ظل التزام من لاعبي خيتافي بالتمركز في منتصف الملعب وغلق المساحات.

 

وترجم برشلونة هيمنته على اللقاء، عقب تسجيل بيدري هدفا للفريق الكتالوني في الدقيقة 35.

 

وتابع بيدري تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق رافينيا، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة في الشباك.

 

حاول لاعبو خيتافي إعادة ترتيب الصفوف بشكل سريع داخل أرضية الملعب بعد صدمة الهدف الاول، فيما أضاع الضيوف فرصة مؤكدة لإدراك التعادل في الدقيقة 42.

 

وبعد خطأ فادح من بيدري في تمرير الكرة استغله بورخا مايورال الذي نجح في استخلاص الكرة والانفراد بالمرمى داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد بالنهاية كرة قوية تصدى لها الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة، ببراعة وأنقذ مرماه من هدف مؤكد.

 

وواصل كلا الفريقين محاولاتهما الهجومية قبل أن ينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف بيدري.

 

تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة خلال الشوط الثاني، الذي اتسم بالكثير من الهدوء، فيما أطلق ديمبلي قذيفة من داخل المنطقة في الدقيقة 58 مرت بجوار القائم الأيمن.

 

بدأ خيتافي بمرور الوقت الهجوم على استحياء في محاولة لإدراك التعادل، ولكن افتقدت هجمات الضيوف للمسة الأخيرة في ظل افتقاده للكثافة العددية الهجومية.

 

في المقابل، قاد ديمبلي هجمة عنترية لبرشلونة في الدقيقة 84، حيث انطلق من الناحية اليمنى قبل أن يرسل عرضية لفرانك كيسي، المنطلق من الخلف دون رقابة، لينفرد بالمرمى، لكنه سدد برعونة ليبعد سوريا الكرة قبل أن يشتتها الدفاع عن المنطقة الخطرة.

 

وكاد خيتافي أن يخطف هدف التعادل في الوقت القاتل، حينما تابع خوان لاتاسا ركلة حرة أرسلت أمامية، ليقابلها بضربة رأس، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، لتذهب إلى أحضان تير شتيجن، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنا انتصار برشلونة وحصوله على النقاط الثلاث

مقالات ذات صلة