الدوري الإنجليزي

مباراة توتنهام ضد أرسنال ــ (المدفعجية) يحلقون في صدارة الدوري الإنجليزي

انتهت مباراة توتنهام ضد أرسنال بفوز ثمين لفريق (المدفعجية)، الذي حلق بعيدا في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وواصل أرسنال انطلاقته المميزة في الدوري الإنجليزي الممتاز ،وعزز صدارته لجدول الترتيب بفوزه على مضيفه توتنهام 2 / صفر خلال مباراة ديربي شمال لندن التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة العشرين من الدوري، والتي شهدت أيضا فوز تشيلسي على كريستال بالاس 1 / صفر ،ونيوكاسل على فولهام بذات النتيجة.

 

وتقدم أرسنال بهدف في الدقيقة 14 عندما مرر بوكايكو ساكا كرة عرضية قوية اصطدمت بيد هوجو لوريس وغيرت اتجاهها إلى داخل المرمى، ثم أضاف مارتن أوديجارد الهدف الثاني في الدقيقة 36 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

 

بهذا الفوز، رفع أرسنال رصيده إلى 47 نقطة في صدارة الترتيب بفارق ثماني نقاط أمام مانشستر سيتي، صاحب المركز الثاني، فيما توقف رصيد توتنهام عند 33 نقطة في المركز الخامس.

 

وهذا الفوز هو الخامس عشر لأرسنال في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة واحدة والتعادل في مباراتين.

 

فيما أصبحت هذه الخسارة هي السادسة لتوتنهام في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في عشر مباريات والتعادل في ثلاث.

 

وجاءت بداية مباراة توتنهام ضد أرسنال متوسطة المستوى، ورغم البداية الحماسية لتوتنهام في أول خمس دقائق من اللقاء لكنه سرعان ما تراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي أرسنال، الذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب بعد مرور أول خمس دقائق وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم.

 

وكاد أرسنال أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة السابعة عندما أخطأ كليمونت لينجليت في إبعاد الكرة لتصطدم بمارتن أوديجارد لتصل إلى جابرييل مارتينيلي الذي مرر كرة عرضية استلمها إدوارد نيكيتاه الي أن أصبح في مواجهة حارس توتنهام هوجو لوريس وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة.

 

وأسفرت هجمات أرسنال عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 14 عندما توغل بوكايو ساكا بالكرة من الناجية اليمنى، ومرر كرة عرضية قوية حاول هوجو لوريس إبعادها لكن الكرة غيرت اتجاهها وعانقت الشباك.

 

بعد الهدف حاول فريق توتنهام مبادلة فريق أرسنال للهجمات مع الحفاظ على حذره الدفاعي.

 

وفي الدقيقة 18 كاد توتنهام أن يعادل النتيجة عندما لعبت تمريرة عرضية إلى هيونج مين سون داخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة آرون رامسدال، حارس أرسنال، والذي تألق وتصدى لتسديدة سون ببراعة.

 

ورد أرسنال في الدقيقة 22 عندما سدد أوديجارد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن هوجو لوريس حولها إلى ركلة ركنية بصعوبة.

 

وفي الدقيقة 25 كاد أرسنال أن يسجل الهدف الثاني عندما سدد توماس بارتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن طرت اصطدمت بالقائم الأيسر.

 

واستمرت سيطرة أرسنال على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه، وسط تراجع غير مبرر من لاعبي توتنهام.

 

وشهدت الدقيقة 36 تسجيل أوديجارد للهدف الثاني لأرسنال عندما سدد كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

 

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول كاد توتنهام أن يقلص النتيجة عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها هاري كين بضربة رأس قوية لكن رامسدال حولها إلى ركلة ركنية لم تستغل، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدفين نظيفين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق توتنهام عن حذره الدفاعي وبادل فريق أرسنال للهجمات في محاولة لتقليص الفارق.

 

وكاد توتنهام أن يسجل هدف ليقلص الفارق في الدقيقة 50 عندما حصل هاري كين على الكرة على حدود منطقة جزاء أرسنال وسدد كرة قوية حولها رامسدال إلى ركلة ركنية لم تستغل.

 

بعدها تبادل الفريقان الهجمات على المرميين بحثا عن تسجيل الأهداف ولكن كلاهما فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود أفضلية نسبية لفريق توتنهام.

 

وكاد أرسنال أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 70 عندما استلم إدوارد نيكيتاه الكرة داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى، ليصبح في مواجهة لوريس الذي خرج من مرماه وتصدى لتسديدة نيكيتاه لينقذ فريقه من تلقي هدف ثالث.

 

عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى حتى جاءت الدقيقة 81 والتي شهدت فرصة خطير لتوتنهام عندما تهيأت الكرة أمام ريتشارليسون داخل منطقة جزاء أرسنال من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها رامسدال.

 

وشهدت الدقيقة 84 فرصة خطيرة لتوتنهام عندما مرر هاري كين كرة عرضية أرضية إلى هيونج مين سون داخل منطقة جزاء أرسنال ليسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي أرسنال وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

 

واستمرت سيطرة توتنهام على مجريات اللقاء في محاولة لتعديل النتيجة ولكنه فشل في ذلك بسبب تألق لاعبي أرسنال، لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز أرسنال بهدفين نظيفين.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية

مقالات ذات صلة