الدوري الإنجليزي

مباراة فولهام ضد مانشستر يونايتد ــ عودة (الشياطين الحمر) للانتصارات في الوقت القاتل

انتهت مباراة فولهام ضد مانشستر يونايتد في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوز قاتل لفريق (الشياطين الحمر)

 

وعاد مانشستر يونايتد إلى طريق الانتصارات في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا في الوقت القاتل 2 / 1 على مضيفه فولهام، اليوم الأحد، في المرحلة السادسة عشر للمسابقة.

 

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد، الذي تلقى خسارة مباغتة أمام أستون فيلا في المرحلة الماضية، إلى 26 نقطة في المركز الخامس، عقب تحقيقه انتصاره الثامن مقابل تعادلين و4 هزائم خلال مشواره في البطولة حتى الآن.

 

في المقابل، توقف رصيد فولهام، الذي تكبد خسارته السادسة في المسابقة خلال الموسم الحالي مقابل 5 انتصارات و4 تعادلات، عند 19 نقطة في المركز التاسع.

 

وافتتح النجم الدنماركي كريستيان إريكسن التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 14، قبل أن يتعادل دانييل جيمس لمصلحة فولهام في الدقيقة 61.

 

وبينما كانت المباراة في طريقها للانتهاء بالتعادل الإيجابي 1 / 1، خطف مانشستر يونايتد النقاط الثلاث، عقب تسجيل الأرجنتيني الصاعد أليخاندرو كارناتشو هدف الفوز للفريق الملقب بـ(الشياطين الحمر) في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

 

يذكر أن المسابقة سوف تتوقف لعدة أسابيع بسبب إقامة نهائيات كأس العالم بقطر، التي تقام في الفترة من 20 تشرين ثان/نوفمبر الجاري حتى 18 كانون أول/ديسمبر المقبل.

 

واتسمت مباراة فولهام ضد مانشستر يونايتد بالهدوء في الدقائق الأولى، في ظل الحذر الذي بدا عليه لاعبو الفريقين، قبل أن يأخذ لاعبو مانشستر يونايتد زمام المبادرة.

 

وشهدت الدقيقة التاسعة أول تسديدة في اللقاء من خلال ماركوس راشفورد، نجم مانشستر يونايتد، من داخل منطقة الجزاء أبعدها الألماني بريند لينو، حارس مرمى فولهام، إلى ركنية لم تسفر عن شيء.

 

وترجم مانشستر يونايتد سيطرته المبكرة على اللقاء، عقب تسجيل كريستيان إريكسن هدفا للضيوف في الدقيقة 14.

 

وتابع إريكسن كرة عرضية من زميله البرتغالي برونو فيرنانديز من يسار منطقة الجزاء ليقابلها النجم الدنماركي بتسديدة من على حدود منطقة الـ6 ياردات سكنت يسار المرمى.

 

تخلى فولهام عن حذره الدفاعي، وبدأ مبادلة مانشستر يونايتد الهجمات، وسدد ويليان من على حدود المنطقة في الدقيقة 20، لكن الكرة ذهبت بعيدة عن المرمى.

 

بمرور الوقت، بدأ فولهام يفرض سيطرته نسبيا على اللقاء، غير أن هجماته لم ترق لمستوى الخطورة المطلوبة.

 

وأطلق هاري ويلسون قذيفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 28، أبعدها الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد، من أعلى يمين مرماه.

 

حاول مانشستر يونايتد استغلال المساحات الخالية في دفاع فولهام، الذي اندفع لاعبوه نحو الهجوم، وانفرد أنتوني مارسيال تماما بالمرمى في الدقيقة 30، لكنه أهدر فرصة تعزيز النتيجة، بعدما سدد برعونة، ليمسك لينو الكرة على مرتين.

 

وهدد ويليان مرمى يونايتد من جديد في الدقيقة 36، حينما تابع ركلة ركنية بتسديدة مباشرة، لكنه وضع الكرة خارج الملعب، ليرد مانشستر يونايتد بهجمة منظمة في الدقيقة 41، انتهت بتمريرة عرضية من جهة اليسار عبر لوك شاو قابلها مارسيال بضربة رأس، لم تكن متقنة، وينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

 

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من مانشستر يونايتد، حيث سدد توم كيرني من على حدود المنطقة في الدقيقة 47، لكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى.

 

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سدد راشفورد من داخل المنطقة، لكن لينو تصدى للكرة، ليتابعها أنتوني إيلانجا بتسديدة أخرى غير أن لينو واصل تألقه وأبعد الكرة إلى ركنية.

 

وعاد لينو للتألق من جديد، بعدما أمسك تسديدة من على حدود المنطقة عبر مارسيال في الدقيقة 51، ليرد فولهام بهجمة سريعة في الدقيقة التالية انتهت بتسديدة من كارلوس فينيسيوس، لكن دي خيا أبعد الكرة ببراعة عن مرماه.

 

وأنقذ دي خيا مرماه من جديد في الدقيقة 53، بعدما تصدى لضربة رأس من تيم ريم، ليبعد الكرة إلى ركنية لم تسفر عن شيء، لتشهد الدقيقة 61 صدمة لمانشستر يونايتد، بعدما أحرز دانييل جيمس هدف التعادل لفولهام.

 

وتلقى جيمس كرة عرضية من يسار منطقة الجزاء عبر توم كيرني، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، واضعا الكرة داخل الشباك.

 

اكتسب فولهام الكثير من الثقة عقب هدف التعادل، وكاد الفريق اللندني أن يتقدم في النتيجة عبر اللاعب ذاته في الدقيقة 66، حيث سدد ضربة رأس، علت العارضة بقليل.

 

وأنقذ دي خيا مانشستر يونايتد من تلقى هدفا آخر في الدقيقة 72، بعدما تصدى لضربة خلفية مزدوجة رائعة من جواو بالينيا، الذي سدد الكرة في منتصف المرمى، ليمسكها الحارس الإسباني بثبات.

 

في المقابل، طالب مانشستر يونايتد بالحصول على ركلة جزاء، حيث حاول أليخاندرو جارناتشو المرور من يسار منطقة الجزاء ولكنه سقط في كرة مشتركة مع بوبي ريد وحكم اللقاء لم يحتسب أي شيء.

 

وحصل فولهام على ركلة حرة من موقع جيد بالملعب في الدقيقة 79، حيث نفذت عن طريق عرضية لداخل المنطقة من أندرياس بيريرا قابلها جواو بالينيا بضربة رأس مرت فوق العارضة.

 

وأضاع مانشستر يونايتد فرصة محققة لمعاودة التقدم في الدقيقة 83، حينما أرسل لوك شاو كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليقابلها سكوت مكتوميناي بضربة رأس فوق العارضة.

 

وعاد مكتوميناي لتهديد مرمى مانشستر يونايتد بضربة رأس في الدقيقة 87، لكن الكرة ذهبت لأحضان لينو.

 

وحينما كانت المباراة في اتجاهها للانتهاء بالتعادل الإيجابي، فاجأ جارناتشو الجميع بتسجيله هدف الفوز القاتل لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع.

 

وأطلق اللاعب الشاب تسديدة صاروخية من يسار منطقة الجزاء، سكنت أقصى أسفل يسار المرمى، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية على الفور، معلنا فوز مانشستر يونايتد 2 / 1 على فولهام.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية