كأس العالم

مباراة قطر ضد السنغال ــ (أسود التيرانجا) تقسو على (العنابي)

انتهت مباراة قطر ضد السنغال بخسارة المنتخب العنابي لقائه الثاني في بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر.

 

وتمسك منتخب السنغال بحظوظه في الصعود للأدوار الإقصائية بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، عقب انتصاره الثمين 3/1 على المنتخب القطري، مساء أمس، في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الأولى بالمونديال.

 

وكان يتعين على المنتخبين القطري والسنغالي تحقيق نتيجة إيجابية عقب خسارتهما صفر/2 أمام منتخبي الإكوادور وهولندا على الترتيب في الجولة الأولى.

 

وافتتح بولاي ديا التسجيل لمنتخب السنغال في الدقيقة 41، قبل أن يضيف زميله فامارا دييدهيو الهدف الثاني في الدقيقة 48.

 

وأشعل المنتخب القطري المباراة من جديد، بعدما قلص الفارق بواسطة محمد مونتاري في الدقيقة 78، لكن المنتخب (العنابي) لم يهنأ بهدفه الأول في تاريخه بكأس العالم كثيرا، عقب تسجيل بامبا دينج الهدف الثالث للسنغال في الدقيقة 84.

 

وحصل منتخب السنغال على أول 3 نقاط في مسيرته بالمجموعة، قبل لقائه الحاسم مع الإكوادور في ختام دور المجموعات يوم الثلاثاء القادم، فيما بقي منتخب قطر بلا نقاط، قبل مواجهته الصعبة أمام هولندا بنفس اليوم.

 

بدأت المباراة، التي جرت بين حاملي لقب كأس أمم أفريقيا وآسيا، باستحواذ على الكرة من جانب المنتخب السنغالي ولكن بلا خطورة على المرمى.

 

ورغم ذلك، فإن أول فرصة للتسجيل في اللقاء كانت من نصيب المنتخب القطري، حيث سدد أكرم عفيف من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 14، ذهبت إلى ركلة مرمى.

 

وجاء رد منتخب السنغال في الدقيقة 24 عبر تسديدة أرضية من خارج المنطقة بواسطة إدريسا جاي، مرت بجوار القائم الأيمن بقليل، أعقبها تسديدة من عبدالعزيز حسن من خارج المنطقة بعدها بدقيقتين، ذهبت إلى ركلة مرمى للسنغال.

 

وطالب لاعبو منتخب قطر بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 33، عقب سقوط أكرم عفيف داخل منطقة جزاء السنغال خلال كرة مشتركة مع اسماعيلا سار، لكن حكم اللقاء أشار لاستمرار اللعب.

 

وجاءت الدقيقة 41 لتشهد تقدم السنغال بهدف عن طريق بولايي ديا، الذي تابع تسديدة من خارج المنطقة أبعدها خوخي بوعلام، مدافع قطر، بشكل خاطيء، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد بقدمه اليمنى من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين مشعل برشم، حارس مرمى قطر، وتعانق الشباك.

 

وجاءت بداية الشوط الثاني صادمة للمنتخب القطري، بعدما أضاف فامارا دييدهيو الهدف الثاني للسنغال في الدقيقة 48، حيث تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق اسماعيل جاكوبس، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة في أعلى يمين المرمى.

 

حاول منتخب قطر استعادة اتزانه من جديد، وأطلق عبدالكريم حسن قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 60 مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة، ليشدد بعدها العنابي هجماته، ويهدر المعز حسن فرصة محققة في الدقيقة 63، حينما سدد كرة زاحفة من داخل المنطقة، على يسار إدوارد ميندي، حارس مرمى السنغال، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة لركنية لم تسفر عن شيء.

 

وأضاع إسماعيل محمد فرصة مؤكدة لتقليص الفارق في الدقيقة 67، حينما تلقى كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكن ميندي واصل تألقه وأبعد الكرة ببراعة لركنية.

 

وحملت الدقيقة 78 البشرى للمنتخب القطري، بعدما أحرز محمد مونتاري هدف تقليص الفارق، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عبر اسماعيل محمد، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة على يمين ميندي، الذي اكتفى بالنظر لها وهي تعانق شباكه.

 

نشط منتخب السنغال من جديد، وعاد لفرض هيمنته على اللقاء، لينهي المباراة (إكلينيكيا) عقب تسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 84 بواسطة بامبا دينج، الذي تسلم عرضية زاحفة من ناحية اليمين، قابلها بتسديدة مباشرة من داخل المنطقة، في حراسة الدفاع، ليضع الكرة في منتصف المرمى داخل الشباك.

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية