اخبار كرة القدمالدوري الإنجليزيمانشستر سيتيولفرهامبتون

مباراة ولفرهامبتون ضد مانشستر سيتي ــ هالاند يقود (السيتيزينز) لصدارة البريميرليج مؤقتا

انتهت مباراة ولفرهامبتون ضد مانشستر سيتي في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوز الفريق السماوي، الذي واصل انتفاضته في المسابقة.

 

وتغلب مانشستر سيتي 3/صفر على مضيفه ولفرهامبتون، اليوم السبت، في المرحلة الثامنة لبطولة البريميرليج، ليتربع على قمة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مؤقتا.

 

وارتفع رصيد مانشستر سيتي، الذي عاد لطريق الانتصارات بعدما غاب عنه في المرحلة الماضية بتعادله مع أستون فيلا، إلى 17 نقطة، في الصدارة مؤقتا، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه أرسنال، الذي مازال بإمكانه استعادة القمة، حال فوزه على مضيفه برينتفورد غدا الأحد في نفس المرحلة.

 

في المقابل، توقف رصيد ولفرهامبتون، الذي تلقى خسارته الثالثة في البطولة مقابل فوز وحيد و3 تعادلات، عند 6 نقاط في المركز الخامس عشر.

 

(انفجار) هالاند يقوده للانفراد برقم تاريخي في البريميرليج

 

وافتتح مانشستر سيتي التسجيل مبكرا في الثواني الأولى من عمر المباراة عن طريق جاك جريليش، قبل أن يضيف النجم النرويجي إيرلينج هالاند الهدف الثاني في الدقيقة 16، ليواصل هوايته في هز الشباك للمباراة السابعة على التوالي في مختلف المسابقات.

 

وعزز هالاند، الذي يقضي موسمه الأول مع مانشستر سيتي بعد انضمامه للفريق قادما من بوروسيا دورتموند الألماني خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، موقعه على صدارة جدول ترتيب هدافي البريميرليج، بعدما رفع رصيده إلى 11 هدفا في البطولة العريقة حتى الآن، بفارق 5 أهداف أمام أقرب ملاحقيه الصربي أليكسندر ميتروفيتش، مهاجم فولهام.

 

وأضاف فيل فودين الهدف الثالث لمانشستر سيتي في الدقيقة 69، علما بأن ولفرهامبتون اضطر للعب بعشرة لاعبين بدءا من الدقيقة 33، عقب طرد لاعبه ناثان كولينز.

 

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث بادر مانشستر سيتي بتسجيل هدف التقدم بعد مرور 55 ثانية فقط عندما مرر كيفين دي بروين كرة عرضية رائعة من الناحية اليمنى قابلها جاك جريليش بتسديدة إلى داخل المرمى.

 

بعد الهدف فرض مانشستر سيتي على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثاني يؤمن به تقدمه، في المقابل تراجع وولفرهامبتون لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

 

وفي الدقيقة 16 سجل إيرلينج هالاند الهدف الثاني لمانشستر سيتي عندما انطلق بالكرة حتى وصل على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

 

بعد الهدف استمرت سيطرة مانشستر سيتي على مجريات اللقاء لكنه فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى وولفرهامبتون الذي حاول على فترات شن هجمات بحثا عن تقليص الفارق.

 

لاتهامه بابتزاز شقيقه ــ ماتياس بوجبا يمثل أمام المحكمة اليوم

 

ورغم وجود محاولات هجومية لكنها لم تشكل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

 

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 33 والتي شهدت حصول ناثان كولينز لاعب وولفرهامبتون بسبب دخوله العنيف على جريليش.

 

كثف مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية لتسجيل هدف ثال في محاولة لاستغلال النقص العددي في صفوف وولفرهامبتون، الذي تراجع لاعبوه لوس ملعبهم لع\دم تلقي مرماهم المزيد من الأهداف.

 

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول أي جديد لتمر الدقائق سريعا قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم مانشستر سيتي بهدفين نظيفين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، كثف مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث، في المقابل بدأ وولفرهامبتون الشوط الثاني بحذر شديد خوفا من تلقي شباكه المزيد من الأهداف.

 

وكاد مانشستر سيتي أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 67 عندما انطلق هالاند بالكرة وسدد كرة قوية تصدى لها خوسي سا حارس وولفرهامبتون لترتد إلى فيل فودين داخل منطقة الست ياردات ليسدد الكرة بعيدا عن المرمى.

 

وفي الدقيقة 69 سجل مانشستر سيتي الهدف الثالث عندما مرر كيفين دي بروين كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها فيل فودين بتسديدة إلى داخل المرمى.

 

(يويفا) يدرس قرارا تاريخيا بشأن نهائي دوري أبطال أوروبا

 

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي على مجريات اللقاء قابله التزام دفاعي ومحاولات هجومية على استحياء من وولفرهامبتون.

 

وفشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر سيتي 3/صفر.

زر الذهاب إلى الأعلى