ePrivacy and GPDR Cookie Consent by TermsFeed Generator مدرب الأهلي المصري الجديد ــ صانع نهضة النمسا الكروية ومكتشف بودولسكي
مدرب الأهلي

مدرب الأهلي المصري الجديد ــ صانع نهضة النمسا الكروية ومكتشف بودولسكي

أعلن الأهلي المصري تعاقده، اليوم الجمعة، مع مارسيل كولر، ليصبح مديرا فنيا للفريق الأول لكرة القدم، خلفا للبرتغالي ريكاردو سواريش، الذي رحل عن نادي القرن في أفريقيا بنهاية موسم 2021/2022.

 

وبات كولر ثاني مدير فني سويسري يتولى تدريب الأهلي بعد رينيه فايلر، الذي شغل منصب المدير الفني للفريق في الفترة من أغسطس 2019 حتى سبتمبر 2020.

 

نسلط الضوء في السطور التالية على السيرة الذاتية لمارسيل كولر، المدير الفني الجديد للأهلي.

 

قضى كولر، الذي يبلغ من العمر 61 عامًا، مسيرته بأكملها كلاعب في نادي جراسهوبرز، حيث توج معه بالدوري السويسري 7 مرات، كما يمتلك 53 مباراة دولية مع منتخب سويسرا وشارك في كأس الأمم الأوروبية (يورو 1996) بإنجلترا.

 

رسميا ــ مارسيل كولر مديرا فنيا لـ الأهلي المصري

 

بدأ كولر مسيرته التدريبية قبل اعتزاله كرة القدم، فعمل مساعدا للمدير الفني السويسري كريستيان جروس، مع فريق جراسهوبرز، الذي كان حينها مازال لاعبا في صفوفه، وخاض معه 168 مباراة، خلال الفترة التي قضاها مدرب الزمالك الأسبق على رأس القيادة الفنية للفريق السويسري ما بين عامي 1992 و1997

 

عقب اعتزاله اللعب بعد مشاركته في أمم أوروبا مع منتخب بلاده، بدأ كولر العمل كمدير فني مع فريق إف سي فيل السويسري موسم 1997-1998، وقاد ناديه إلى مكان ترقية في دوري التحدي السويسري.

 

وفي يناير 1999، رحل كولر لتدريب فريق سانت جالن، وبعد عام واحد فقط، قاده للتتويج بأول ألقابه منذ ما يقرب من 100 عام، بعدما حصد لقب الدوري السويسري.

 

ومع بداية عام 2002، عاد كولر إلى جراسهوبرز، لكنه شغل هذه المرة منصب المدير الفني، ليفوز بلقبه الثاني في مشواره التدريبي حينما قاده للتتويج بلقب الدوري السويسري عام 2003، لكنه سرعان ما استقال عن تدريب الفريق عقب إخفاقه في التأهل لمرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا آنذاك.

 

وانتقل كولر بعد ذلك للعمل في الدوري الألماني، حيث كانت أولى محطاته مع فريق كولون، لكن النجاح غاب عنه، فلم يمض في قيادة الفريق سوى 7 أشهر.

 

ورغم الفترة القصيرة التي قضاها كولر مع كولون، لكنه اكتشف خلالها عددا من المواهب الشابة في بوندسليجا، ومنحهم الفرصة للظهور لأول مرة مع الفريق الأول، حيث كان في مقدمتهم المهاجم الدولي الألماني المعتزل حاليا لوكاس بودولسكي.

 

مارسيل كولر على أعتاب الأهلي المصري

 

وخاض كولر تجربة أخرى في الدوري الألماني مع فريق بوخوم، الذي قضى أفضل فتراته التدريبية معه، والتي استمرت ما بين عامي 2005 و2009، حيث قاده للعودة لدوري الدرجة الأولى الألماني في موسمه الأول مع الفريق، الذي شهد تتويجه بلقب دوري الدرجة الثانية موسم 2005/2006.

 

وبعد العودة للدرجة الأولى، كان هدف بوخوم هو البقاء في الدوري الألماني، ورغم البداية السيئة إلا أنه حقق المفاجأة بتحقيق سلسلة انتصارات غير مسبوقة ليحتل المركز الثامن، وهو ثالث أفضل ترتيب لبوخوم على الإطلاق في بوندسليجا.

 

وجاءت بداية النهاية لكولر مع بوخوم مع ختام موسم 2008/2009، حيث دخل الفريق صراعا من أجل البقاء، ونجح في تفادي الهبوط باحتلاله المركز الرابع عشر آنذاك، قبل أن تتعالى الأصوات المطالبة بإقالته.

 

وبسبب النتائج السيئة نسبيًا في الموسم السابق، بدأ كولر تحت ضغط كبير في موسم 2009/2010، فحصد 4 نقاط فقط من مبارياته الست الأولى، ليتجمع أكثر من 2000 مشجع في الملعب للمطالبة بإقالته، لتتم الإطاحة به، في 20 سبتمبر 2009.

 

وبعد عامين، اتجه كولر لتدريب منتخب النمسا حيث قاده من عام 2011 حتى 2017، واُعتبر صانع نهضة المنتخب النمساوي حيث قاده للتأهل لأول مرة في تاريخه من خلال التصفيات لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2016″، بعدما كانت مشاركته الوحيدة في نسخة 2008 كمضيف.

 

وحقق كولر نتائج مبهرة مع منتخب النمسا على مدار 54 مباراة، وقام بنقلة كبرى للفريق، بعدما وصل به للترتيب العاشر في التصنيف العالمي للمنتخبات، الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام 2016، محققا أفضل مركز بتاريخه.

 

رونالدو “نذير شؤم” لجماهير مانشستر يونايتد

 

وبعد 6 أعوام قضاها مع المنتخب النمساوي، انفصل كولر عن الفريق، ليعود إلى سويسرا عبر بوابة بازل عام 2018، ليمضي معه موسمين، توج خلالها بلقب كأس سويسرا، ليرحل عنه عام 2020، وتصبح هذه هي تجربته الأخيرة في مشواره التدريبي.

 

ومكث كولر في إجازة خلال العامين الأخيرين للتعافي من إصابة بالغة تعرض لها في قدمه، تسببت في رفضه تولي مسؤولية تدريب منتخب بولندا في بداية العام الحالي، قبل أن يوافق على قيادة الأهلي.

 

وبصفة عامة، خاض كولر 608 مباريات مع الفرق التي تولى قيادتها خلال مشواره التدريبي، حقق خلالها 273 فوزا، بنسبة 9ر44% من إجمالي عدد اللقاءات التي خاضها، مقابل 152 تعادلا و183 خسارة، وسجلت الفرق التي قادها 1022 هدفا، فيما سكنت شباكها 771 هدفا

 

مسيرة كولر في أرقام

الفريق الفترة عدد المباريات فوز تعادل خسارة له عليه
إف سي فيل 548 يوما 41 15 16 10 63 49
سانت جالين 1095 يوما 151 66 40 45 261 201
جراسهوبرز 639 يوما 70 40 18 12 160 85
كولون 241 يوما 24 4 5 15 24 40
بوخوم 1542 يوما 150 55 38 57 214 213
منتخب النمسا 2190 يوما 54 25 13 16 80 58
بازل 760 يوما 118 68 22 28 225 125