ePrivacy and GPDR Cookie Consent by TermsFeed Generator ملك جديد للعبة التنس - ألكاراز يتوج بلقب أمريكا المفتوحة ويتربع على القمة
ألكاراز - بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

ملك جديد للعبة التنس – ألكاراز يتوج بلقب أمريكا المفتوحة ويتربع على القمة

توج الإسباني كارلوس ألكاراز بلقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس (فلاشينج ميدوز) بعدما تغلب على النرويجي كاسبر رود 6-4 و2-6 و7-6 (7-1) و6-3 فجر الاثنين  في المباراة النهائية للبطولة.

 

وتوج ألكاراز البالغ من العمر 19 عاما ، بذلك بأول لقب له في بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى كما أصبح أصغر لاعب يتصدر التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين.

 

واحتاج ألكاراز إلى ثلاث ساعات و20 دقيقة لحسم المباراة، وهي المباراة النهائية الأولى له في سجل مشاركاته ببطولات جراند سلام.

 

وبإحراز اللقب، صعد ألكاراز إلى صدارة التصنيف العالمي وأصبح أصغر لاعب يحتل المركز الأول، محطما الرقم الذي كان يحمله ليتون هيويت الذي تصدر التصنيف وعمره 20 عاما وتسعة أشهر، وذلك في عام 2001 .

 

زفيريف يستعد لكأس ديفيز للتنس مع لاعب يبلغ 98 عاما !

 

ولم يستمر الأسترالي هيويت على القمة لوقت طويل حيث فرض روجيه فيدرر ثم رافاييل نادال الهيمنة على اللعبة البيضاء بشكل كبير، لكن في أسبوع تنصيب الملك تشارلز، يبدو أن لعبة التنس تشهد تنصيب ملكا جديدا لها.

 

وقال ألكاراز بعد المباراة النهائية :”الآن أنا أستمتع باللحظة. أستمتع بحمل الجائزة بين يداي.”

 

وأضاف :”لكنني بالطبع متحمس للمزيد. أرغب في أن أظل على القمة لأسابيع عديدة. وأتمنى أن أظل لأعوام عديدة. سأواصل العمل الجاد بعد هذين الأسبوعين الرائعين. سأكافح من أجل المزيد من هذه الإنجازات.”

 

ولمع نجم ألكاراز قبل عام واحد بتأهله إلى دور الثمانية في بطولة أمريكا المفتوحة، وقد فرضت موهبته حضورا قويا في التنس وتقدم بسرعة هائلة في التصنيف العالمي.

 

أول تعليق من أنس جابر بعد خسارتها في نهائي أمريكا المفتوحة للتنس

 

واستعرض ألكاراز قدرته على الفوز بأبرز الألقاب عندما توج ببطولتي ميامي ومدريد للأساتذة حيث تغلب على نادال والنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال هذه الانطلاقة،  وأثبت نجوميته رغم صغر سنه.

 

كذلك استعرض ألكاراز قدرات جسدية عالية، حيث تعافى بشكل جيد من ثلاث مباريات متتالية استمرت لخمس مجموعات، وانتهت مباراتان منها بعد الساعة الثانية صباحا.

 

ولعب ألكاراز إجمالي 23 ساعة و40 دقيقة خلال مشواره ببطولة أمريكا المفتوحة، وهو ما يشكل رقما قياسيا.

 

وفي المباراة النهائية، ظهر الإرهاق الجسدي والذهني على ألكاراز في بعض الفترات، لكن رود، الذي تغلب عليه نادال بصعوبة في نهائي فرنسا المفتوحة، لم يتمكن من حسم المواجهة لصالحه.

 

وقال ألكاراز :”هو جنون بالنسبة لي. لم أتخيل أبدا أنني سأحقق إنجازا كهذا في عمر الـ 19 عاما. كل شيء جاء بشكل سريع. هذا شيء أحلم به منذ طفولتي، منذ أن بدأت لعب التنس.”

 

وأثيرت بعض الشكوك حول قدرة ألكاراز على الذهاب بعيدا في بطولة أمريكا المفتوحة بعد هزيمتيه المبكرتين في بطولتي مونتريال وسينسيناتي، لكن اللاعب تقدم بالشكر لمدربه خوان كارلوس فيريرو، المصنف الأول على العالم سابقا، وباقي أفرد الفريق المعاون على مساعدته في تحسين حالته الذهنية.

 

وقال ألكاراز إنه افتقد الاستمتاع شيئا ما في بطولتي مونتريال وسينسيناتي، وأضاف :”شعرت بالضغوط. ولم أكن مبتسما على أرضية الملعب عكس ما كان معتادا بالنسبة لي في كل مباراة وفي كل بطولة.”

 

وأضاف :”جئت هنا للاستمتاع. للابتسام على أرض الملعب والاستمتاع بلعب التنس. أعشق لعب التنس، بالطبع. أود أن أقول إنني عندما أبتسم وأشعر بالبهجة، أقدم أفضل مستوياتي.”