اخبار كرة القدمروماريال بيتيس

مورينيو يتحدث عن تأثير ديبالا مع روما

تحدث المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق روما الإيطالي لكرة القدم، عن التأثير الذي أحدثه نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا في مباراة الفريق ضد ضيفه هلسنكي الفنلندي في بطولة الدوري الأوروبي.

 

وكانت المباراة، التي استضافها الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، قد انتهت بفوزٍ أصحاب الأرض 3-صفر، وشارك ديبالا كبديلٍ مع بداية الشوط الثاني.

 

ولم يقدم روما الأداء المطلوب في الشوط الأول رغم إقصاء لاعب من الفريق الضيف بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 15 من بداية اللقاء.

 

وقال مورينيو، في تصريحات نقلها موقع فوتبول إيطاليا، عقب المباراة “بوضوح ديبالا سجل الهدف الأول، وأصبح للفريق نهجاً مختلفاً، لقد لعبنا بالأسلوب الخاطئ في الشوط الأول، كنا نلعب كما لو كُنا 11 لاعباً ضد 11 لاعباً”.

 

وتابع مورينيو “لقد كنا سلبيين جداً، وحينما كسر باولو الجمود فإن النهج تغير بالكامل”، وأضاف “كنا نعلم أنه ينبغي علينا أن نسجل هدفين بسرعة للاستفادة القصوى من اللعب بلاعبٍ إضافي”.

 

روما يصالح جماهيره بفوز كبير في اليوروبا ليج

 

وأكمل “أشعر بالأسف حيال الفريق المنافس، لقد بدأوا بصورةٍ جيدة، وكان الأمر صعباً حينما أصبحوا يلعبون بلاعبٍ أقل بعد الطرد”.

 

وأضاف “تقنية الفيديو (الفار) اتخذت القرار الصائب، ولكني كنت في هذه المواقف كمُدربٍ، والأمر صعب على المدرب واللاعبين”.

 

وتابع مورينيو حديثه بالقول “كانت المباراة صعبة بالنسبة لنا، لقد حاولنا تحريك الكرة، وما يجب على المدرب القيام به هو محاولة إخفاء نقاط الضعف في فريقه، ويعني أيضاً الاستفادة القصوى من نقاط القوة”.

 

وأكمل “المدربون الآخرون يدرسوننا ويحللون ما نقوم به، كما نفعل نحن مع المنافسين، لذا فإن الأمر يمثل لغزاً”.

 

ويأتي هذا الفوز، ليصالح روما جماهيره التي شعرت بخيبة أمل بعدما استهل الفريق مسيرته في المسابقة بالخسارة 1 / 2 أمام لودوجوريتس في الجولة الماضية.

 

ويحتل روما المركز الثاني في ترتيب مجموعته بالدوري الأوروبي برصيد 3 نقاط، بفارق 3 نقاط خلف فريق ريال بيتيس الإسباني (المتصدر).

 

زر الذهاب إلى الأعلى