ليونيل ميسي

ميسي يثير أول أزمة في الدوري الأمريكي

أثار ليونيل ميسي، نجم إنتر ميامي، حالة كبيرة من الغضب لدى جماهير الدوري الأمريكي لكرة القدم بعد غيابه عن مباراة فريقه أمام أتالانتا يونايتد.

 

وانضم الساحر الأرجنتيني لفريق إنتر ميامي، هذا الصيف، في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع نادي باريس سان جيرمان، حامل لقب الدوري الفرنسي في الموسمين الماضيين.

 

وغاب قائد منتخب التانجو عن إنتر ميامي، خلال مباراته أمام أتالانتا يونايتد، والتي خسرها فريقه (5-2)، فجر الأحد، في دوري المجموعة الشرقية الأمريكي.

 

وتعتبر هذه الهزيمة هي الأولى التي يتعرض لها إنتر ميامي في مختلف المسابقات منذ انضمام ميسي الفريق، لكن هذا لم يكن هو ما أغضب الجماهير.

 

ونقل موقع (كووورة) الألكتروني عن صحيفة “ذا أتلتيك” البريطانية، اليوم الاثنين، أن الجماهير، سواء التابعة لإنتر ميامي، أو حتى أتالانتا، غضبت بسبب غياب ميسي الذي كانت تسعى لرؤيته، وليس بسبب نتيجة المباراة.

 

ريال مدريد يحافظ على انطلاقته المثالية بفوز صعب على سوسييداد

 

وأضافت الصحيفة، أن تذاكر المباراة نفدت منذ انتقال اللاعب الفائز بكأس العالم مع منتخب بلاده العام الماضي لإنتر ميامي، حيث سارعت الجماهير على حجز التذاكر من أجل مشاهدته، وهو ما لم يحدث في النهاية.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن شدة الإقبال على حجز تذاكر المباراة، جعل أرخص تذكرة فيها تصل إلى 150 دولارا أمريكيا، وهو رقم مرتفع للغاية.

 

وشهد ملعب “مرسيدس بينز”، والذي احتضن المباراة، حضور 71 ألفا و535 مشجعا، من أجل مشاهدة ميسي، غير أن اللاعب الأرجنتيني لم يشارك في اللقاء.