ليونيل ميسي

ميسي يقود انتر ميامي إلى نهائي كأس الدوريات بفوز كبير على فيلادلفيا يونيون

واصل لاعب كرة القدم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي انطلاقته الناجحة مع فريقه الجديد انتر ميامي الأمريكي وقاده ببراعة إلى نهائي كأس الدوريات، بالفوز الكبير 4-1 على فيلادلفيا يونيون الأمريكي صباح الأربعاء.

 

ويلتقي انتر ميامي في النهائي مع ناشفيل الأمريكي، الذي تغلب على مونتيري المكسيكي 2-صفر في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي.

 

وفي استاد “سوبارو بارك” في فيلادلفيا، لم يلتفت ميسي إلى صافرات الاستهجان التي أطلقتها جماهير الفريق المضيف خلال عملية الإحماء قبل المباراة، وسجل اللاعب هدفا ليقود الفريق إلى الفوز الكبير.

 

وحسم انتر ميامي المباراة بشكل كبير في شوطها الأول عبر ثلاثة أهداف سجلها جوزيف ألكسندر مارتينيز وميسي وجوردي ألبا في الدقائق الثالثة و20 والثالثة من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

 

ما هي بطولة كأس الدوريات التي شهدت مشاركة ميسي الأولى مع انتر ميامي ؟

 

 

وفي الشوط الثاني، رد فيلادلفيا يونيون بهدف سجله أليخاندرو بيدويا في الدقيقة 73، ولكن ديفيد رويز أحرز الهدف الرابع لانتر ميامي في الدقيقة 84.

 

ورفع ميسي بهذا رصيده إلى تسعة أهداف في ست مباريات خاضها مع انتر ميامي في هذه البطولة منذ انتقل إليه في يوليو الماضي بصفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

ويتصدر ميسي حاليا قائمة هدافي البطولة بفارق هدفين عن أقرب منافسيه في القائمة.

 

وأصبح انتر ميامي، الذي يحتل المركز الأخير حاليا في الدوري الأمريكي، قبل استئناف فعاليات المسابقة في الفترة المقبلة، مرشحا للفوز بأول لقب في تاريخه من خلال الانطلاقة الناجحة في كأس الدوريات.

 

وفي المباراة الثانية بالدور قبل النهائي، فاز ناشفيل على مونتيري بهدفين سجلهما صامويل سوريدج وفابريس “فافا” بيكولت في الدقيقتين 67 والسادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

ولم يستغرق انتر ميامي وقتا طويلا في الإعلان عن تفوقه على فيلادلفيا يونيون؛ حيث استغل مارتينيز تمريرة طويلة من قلب الدفاع شيرجي كريفستوف، وسدد الكرة بلمسة مباشرة إلى داخل مرمى المنافس في الدقيقة الثالثة مفتتحا التسجيل في المباراة مبكرا.

 

وفي الدقيقة 20، مرر كريفستوف الكرة مجددا إلى مارتينيز، الذي مررها بدوره لميسي ليقدم النجم الأرجنتيني لمساته الساحرة ويحرز الهدف الثاني بتسديدة قوية بيسراه من 28 ياردة، ويؤكد عمليا أنه خاض اللقاء وهو في كامل لياقته البدنية رغم ما بدا عليه من بعض المعاناة في الكاحل الأيسر خلال تدريبات الفريق يوم الاثنين.

 

وعزز جوردي ألبا تقدم انتر ميامي بهدف ثالث قبل نهاية الشوط الأول اثر تمريرة من زميله روبرت تايلور، لتنطلق بعدها صافرات الاستهجان من جماهير فيلادلفيا يونيون ضد لاعبي فريقهم بسبب الأداء المتواضع في مواجهة ميسي ورفاقه.

 

ومع التغييرات التي أجراها مدرب فيلادلفيا يونيون على تشكيلة الفريق في بداية الشوط الثاني، تحسن الأداء، وقلص بيدويا النتيجة بالهدف الوحيد للفريق، ولكن حارس مرمى انتر ميامي تصدى لعدد من الكرات الخطيرة ليحتفظ لفريقه بفارق الهدفين حتى أحرز رويز الهدف الرابع لانتر ميامي.