اخبار كرة القدمالوداد

“وزيرة السعادة” تحلم بتتويج عامها الاستثنائي بإنجاز تاريخي

تستعد نجمة التنس التونسية أنس جابر لمواصلة مسيرته المذهلة في منافسات فردي السيدات ببطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز)، وتتويج تألقها هذا العام بالحصول على أول ألقابها في مسابقات (جراند سلام) الأربع الكبرى.

 

وصعدت أنس جابر، الملقبة بـ”وزيرة السعادة” في تونس، إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس عقب فوزها على الفرنسية كارولينا جارسيا بمجموعتين دون رد بواقع 6-1 و6-3 في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، بالدور قبل النهائي للبطولة.

 

وتواجه أُنس مهمة صعبة تتمثل في التفوق على إيجا شيانتيك، المصنفة الأولى عالميا، غدا السبت، بعد نجاة اللاعبة البولندية من تأخرها لتفوز على البيلاروسية أرينا سبالينكا بنتيجة 3-6 و6-1 و6-4، في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى بالمسابقة.

 

وعن تلك المواجهة، قالت أُنس: “إيجا لا تخسر في المباريات النهائية، لذا ستكون مواجهة صعبة للغاية، ستكون مباراة صعبة”.

 

الأمل يعود لـ الوداد في اللعب بمونديال الأندية

 

وأردفت: “سأحاول الثأر بالتأكيد، أحب اللعب على هذا النوع من الملاعب الصلبة، وأشعر أنني أعرف بالضبط ما يجب فعله أمامها”.

 

وعن تأهلها للنهائي، قالت أُنس وهي أول لاعبة عربية وأفريقية تبلغ هذه المرحلة على ملاعب أمريكا المفتوحة في عصر الاحتراف: “النهائي في ويمبلدون كان صعبا للغاية بالنسبة لي، خاصة المجموعة الثانية، لكن أشعر بهذا النهائي، سأقدم كل ما لدي، وسأبذل قصارى جهدي”.

 

وسيكون نهائي أمريكا المفتوحة الثاني بالبطولات الأربع الكبرى الذي تخوضه أنس جابر هذا العام، بعد وصولها لنهائي بطولة إنجلترا المفتوحة (ويمبلدون) الذي خسرته أمام الكازاخستانية إيلينا ريباكينا.

 

وأشارت أُنس، التي حصدت لقبها الأول في بطولات المحترفات منذ أكثر من عام بقليل، إلى أنها تتحسن بالمصداقية التي اكتسبتها مع الجماهير، وتركز على إدارة الضغوط على الملعب.

 

وأوضحت أنس في تصريحات صحفية: “أشعر بمزيد من الواقعية، لأكون صادقة، لمجرد أن أكون في النهائي مرة أخرى”.

 

وأتمت: “أنا سعيدة فقط لأنني دعمت النتائج في ويمبلدون، والجماهير لم تشعر بالمفاجأة ببلوغي النهائي، لكني أحاول وأقدم ما لدي”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى