كأس العالم

7 منتخبات ترفع “الراية البيضاء” في معركة شارة “المثلية” بـ كأس العالم

رفعت 7 منتخبات أوروبية راية الاستسلام فيما يخص أزمة ارتداء قادتها لشارة دعم المثلية خلال نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

 

وأعلنت 7 اتحادات أوروبية في بيان مشترك اليوم الاثنين أن قادة إنجلترا وويلز وبلجيكا وهولندا وسويسرا وألمانيا والدنمارك تخلوا عن ارتداء شارة لدعم المثليين خلال كأس العالم بعدما وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تحذيرا بمنح بطاقة صفراء لأي لاعب مخالف.

 

وقال الاتحاد الهولندي في بيان رسمي: “أنت لا تريد أن تبدأ المباراة بتلقي بطاقة صفراء، لهذا السبب فنحن كمجموعة عمل في يويفا وبقلب مثقل، قررنا التخلي عن خطتنا”.

 

وأكد الاتحاد الهولندي أن فيفا أوضح قبل ساعات فقط من مباراة منتخب (الطواحين) الافتتاحية أمام السنغال اليوم الاثنين أن فيرجيل فان دايك سيتلقى بطاقة صفراء فورا إذا ارتدى الشارة كما كان مخططا.

 

ووفقا للوائح فيفا، فإن كل متعلقات الفريق لا يجب أن تظهر أي شعارات أو صور أو كلمات سياسية أو دينية أو شخصية، وخلال نهائيات البطولات المنظمة من الاتحاد الدولي يجب على كل قائد ارتداء شارة القيادة المقدمة من فيفا.

 

وأكدت ويلز أن الدول المشاركة في هذا التصرف الجماعي كانت مستعدة لدفع الغرامة التي عادة ما تفرض على مخالفة لوائح الزي، لكن فرض مخالفة رياضية، ومنح بطاقة صفراء، جعل الأمور تصل إلى حد آخر.

 

وذكر الاتحاد الويلزي: “نحن كاتحادات وطنية لا يمكن أن نضع لاعبينا في موقف التعرض لعقوبات رياضية ومنها الإنذارات، لذا طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء هذه الشارات في مباريات كأس العالم”.

 

من جانبه، أبدى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم آسفه الشديد على قرار الفيفا، مؤكدا أنه سيبحث طرق أخرى لدعم حقوق المثليين.

 

كتب : محمد فتحي

صحفي رياضي مصري، متخصص في كرة القدم الأفريقية والعربية، عمل لدى أكثر من صحيفة مصرية وعدد من المواقع الإخبارية العربية