مسابقات دولية وإقليمية

7 نجوم تنتظر التوهج في كأس الأمم الآسيوية

في الوقت الذي تجتذب فيه كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم أنظار العديد من الجماهير العربية، فإن البعض الآخر يبدو مهتما أيضا بانطلاق بطولة كأس الأمم الآسيوية في قطر، التي افتتحت اليوم الجمعة.

 

وتشهد كأس الأمم الآسيوية 2023 مشاركة 24 منتخبا، من بينها 10 منتخبات عربية، تسعى لاقتناص اللقب، لكن مهمتها لن تكون بالسهلة أمام المنافسة الشرسة المتوقعة من باقي فرق البطولة.

وينتظر متابعو كرة القدم الآسيوية تألق العديد من النجوم في كأس الأمم الآسيوية، التي تتواصل فعالياتها حتى 10 فبراير القادم، نلقي الضوء عليهم في السطور التالية:

 

1- السعودي سالم الدوسري

يعتلي المهاجم السعودي سالم الدوسري قائمة النجوم التي ستشارك بالبطولة، حيث يلعب المنتخب الأخضر بالمجموعة السادسة مع عمان وتايلاند وقرغيزستان.

 

وقبل ما يقرب 40 يوما من انطلاق البطولة، اعتلى الدوسري، نجم الهلال السعودي، القمة بفوزه بجائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2023، ليبقى من عناصر الخبرة بكتيبة المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني، حيث لعب 78 مباراة دولية سجل خلالها 22 هدفا علما بأنه بدأ مشواره الدولي في عام 2012.

 

ولمع الدوسري في مسيرته الدولية بأكثر من علامة مضيئة، كان أبرزها تسجيل هدف الفوز على الأرجنتين خلال الانتصار 2/1  ليلحق برفاق ليونيل ميسي الخسارة الوحيدة في مشوار (راقصو التانجو) نحو التتويج بالمونديال الأخير، كما أحرز هدفا آخر في كأس العالم 2018 في شباك مصر، ثم بات الهداف التاريخي للسعودية بالمونديال برصيد 3 أهداف متساويا مع النجم السابق سامي الجابر، عقب تسجيله هدفا في الخسارة أمام المكسيك 1/2 بمونديال 2022.

 

Image preview

 

2- القطري أكرم عفيف

يحلم أكرم عفيف نجم منتخب قطر مواصلة التوهج في المناسبات الكبيرة، حيث يخوض المنتخب (العنابي) حامل اللقب البطولة في المجموعة الأولى التي تضم أيضا منتخبات لبنان والصين وطاجيكستان.

 

ويحتفظ منتخب قطر بعدد من الركائز الأساسية التي توجت بلقب النسخة الماضية بالإمارات 2019، ومن بين العناصر الباقية في كتيبة الأبطال، يبرز أكرم عفيف نجم فريق السد القطري، الذي سجل 25 هدفا في 92 مباراة دولية في مسيرة بدأت منذ عام 2015.

 

وحقق عفيف رقما قياسيا في تتويج منتخب قطر بكأس أمم آسيا الماضية، حيث قدم 10 تمريرات حاسمة في نسخة واحدة وزين تألقه بتسجيله الهدف الثالث والأخير من ركلة جزاء في مرمى اليابان بالمباراة النهائية.

 

وطوال مسيرته الدولية مع المنتخب القطري كان عفيف رجل المناسبات الكبيرة حيث سجل هدف الفوز في مرمى كوريا الشمالية في نهائي كأس أمم آسيا للشباب تحت 20 عاما عام 2014، ليمنح قطر اللقب للمرة الأولى.

 

Image preview

 

3- الإماراتي علي مبخوت

يتوهج علي مبخوت بالعديد من الأرقام القياسية قبل انطلاق مشوار منتخب الإمارات بأمم آسيا 2023، حيث يلعب في المجموعة الثانية، التي تضم منتخبات إيران وفلسطين وهونج كونج.

 

وساعد مبخوت منتخب بلاده في بلوغ الدور قبل النهائي بالنسختين الماضيتين للبطولة عامي 2015 و2019 ويأمل في الوصول لمنصة التتويج مجددا بالنسخة القادمة، كما يحلم بإنجاز قياسي جديد حيث يحل ثالثا في قائمة الهدافين التاريخيين لكأس آسيا برصيد 9 أهداف، بفارق 5 أهداف خلف الأسطورة الإيراني علي دائي (المتصدر).

 

كان مبخوت هدافا لنسخة 2015 برصيد 5 أهداف، كان من بينها أسرع هدف في تاريخ البطولة بعد مرور 14 ثانية فقط في مباراة الإمارات والبحرين، وفي النسخة الماضية التي استضافتها بلاده عام 2019 سجل اللاعب الإماراتي 4 أهداف.

 

وإجمالا أحرز مبخوت 84 هدفا في 113 مباراة دولية بقميص منتخب الإمارات، ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب (الأبيض)، كما وضع نفسه بقائمة عالمية، حيث يعد رابع أكثر لاعب يواصل مسيرته الدولية تسجيلا للأهداف مع منتخب بلاده، والتي يتصدرها البرتغالي كريستيانو رونالدو بـ128 هدفا ثم الأرجنتيني ليونيل ميسي (106 أهداف) والهندي سونيل شيتري (93 هدفا).

 

Image preview

 

4- الفلسطيني عدي الدباغ

 

يرتكز منتخب فلسطين، الذي يلعب بنفس المجموعة، على قوام من اللاعبين المحترفين في مشاركته الثالثة على التوالي في كأس الأمم الآسيوية 2023، في مقدمتهم عدي الدباغ، المحترف بصفوف فريق تشارلروا البلجيكي.

 

المنتخب القطري يفوز على نظيره اللبناني 3 / صفر في كأس آسيا

 

بدأ الدباغ مسيرته الدولية في مارس 2018، وسجل هدفه الدولي الأول في سبتمبر من العام ذاته، حيث يدرك جيدا أجواء كأس الأمم الآسيوية بعدما شارك في مباراتين بالنسخة الماضية قبل 5 أعوام.

 

لفت الدباغ الأنظار لموهبته مبكرا حيث بدأ مسيرته مع نادي هلال القدس وظل بالفريق 4 مواسم،  لمع خلالها مع فريقه بكأس الاتحاد الآسيوي حيث سجل 4 أهداف، لينطلق بطموحاته خارج حدود فلسطين في عام 2019 وخاض تجربة احترافية مع 4 أندية في الكويت وهي السالمية والقادسية واليرموك والعربي.

 

وجاءت القفزة الأكبر في مسيرة الدباغ بانتقاله للملاعب الأوروبية، حيث انضم لصفوف أروكا البرتغالي في صيف 2021 ولعب موسمين مع الفريق سجل خلالهما 15 هدفا في 45 مباراة، ضم انتقل في يوليو الماضي إلى تشارلروا ووقع عقدا مع النادي مدته 3 مواسم، ليثبت نفسه سريعا بتسجيله 5 أهداف في 19 مباراة هذا الموسم.

 

Image preview

 

5- الكوري الجنوبي سون هيونج مين

يعود سون هيونج مين للدوحة، التي صنع أسمه على ملاعبها، بعدما شهدت تسجيل هدفه الأول بقميص كوريا الجنوبية، خلال فوز الفريق 4/1 على الهند بنسخة عام 2011‏‎‏ في قطر‏.

 

ويخوض نجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي مشاركته الرابعة بأمم آسيا، أملا في الظفر باللقب القاري الأول لبلاده منذ ‏عام 1960، وهو يمر حالياً بإحدى أفضل مراحل مسيرته، لاسيما بعدما أصبح أول آسيوي يتوج بجائزة هداف الدوري ‏الإنجليزي، بالمشاركة مع المصري محمد صلاح في موسم 2021/2022.

وذاق سون طعم النجاح على المستوى الآسيوي، بعدما لعب دورا أساسيا في فوز بلاده بذهبية ‏الألعاب الآسيوية عام 2018، وهو يتطلع لتكرار الأمر ذاته في أمم آسيا، التي تشهد تواجد كوريا الجنوبية في المجموعة الخامسة برفقة منتخبات ماليزيا والأردن والبحرين.

 

Image preview

 

6- الياباني تاكيفوسا كوبو

يتطلع كوبو لنقل تجربته المذهلة بالدوري الإسباني لمنتخب اليابان، الذي يلعب بالمجموعة الرابعة في كأس الأمم الآسيوية بجانب إندونيسيا والعراق وفيتنام.

 

وقاد كوبو فريقه ريال سوسيداد للتواجد في المركز الرابع بالدوري الإسباني الموسم الماضي، ليتأهل ‏لدوري أبطال أوروبا، وحافظ على مستواه الجيد مع الفريق الباسكي هذا الموسم، ليضع هاجيمي مورياسو، مدرب منتخب اليابان‏ آمالا كبيرة على تألقه كوبو، أملا لاستعادة اللقب المفقود منذ عام 2004.

 

وانضم كوبو لبرشلونة عندما كان يبلغ 10 أعوام، ثم عاد لليابان عام 2015، ليصبح أصغر لاعب يسجل بكأس رابطة الدوري الياباني في عام 2018 بعمر 16 عاما، ليلفت أنظار ريال مدريد لكن فرصته في المشاركة في التشكيل الأساسي كانت صعبة، ليتم إعارته لريال مايوركا ثم فياريال وخيتافي، لكن الأمور لم تسر على ما يرام.

 

وبينما بدا أن مسيرته الأوروبية في طريقها للتلاشي سريعا،‎ ‎إلا أن الحظوظ تغيرت بالنسبة لكوبو، بعدما وجد مكانه المناسب في سوسيداد، ليصبح نجماً في الفريق‎.‎

 

وخاض كوبو أول مباراة دولية في نفس الأسبوع الذي بلغ فيه عامه الـ18 عام 2019، ‏ولعب دور البطولة مع منتخب اليابان تحت 23 عاماً في أولمبياد طوكيو 2021، وسجل 3 أهداف في 3 مباريات بدور ‏المجموعات وقاد بلاده لبلوغ قبل النهائي لتحصل على المركز الرابع‎.‎

 

وسجل كوبو باكورة أهدافه مع منتخب اليابان الأول خلال الفوز 4/1 على غانا عام 2022، لكنه لم يكن ‏يشارك مطلقا في التشكيل الأساسي للفريق بمونديال قطر، حيث لعب كبديل، لكن الأمور تبدو مختلفة أمامه في أمم آسيا 2023.

 

Image preview

 

7- الإيراني مهدي طارمي

يعول منتخب إيران على القدرات التهديفية لمهدي طارمي، الذي أثبت نفسه كنجم فوق العادة مع بورتو البرتغالي وفريق بلاده خلال السنوات الماضية.‎

 

ولا يعتبر مهاجم بيرسيبوليس الإيراني والغرافة القطري السابق أحد أفضل لاعبي جيله فحسب، بل أحد أقوى المواهب ‏الهجومية في الكرة الآسيوية على الإطلاق، حيث يعتبر اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف في دوري أبطال أوروبا ‏على مستوى جميع اللاعبين المشاركين بأمم آسيا، وهو أيضا صاحب أكبر عدد من الأهداف يسجلها أي لاعب آسيوي بالبطولة الأوروبية.‏‎

 

وتدفقت أهداف طارمي مع منتخب إيران، حيث سجل 41 هدفا في 74 مباراة، ليحتل المركز الرابع بقائمة ‏الهدافين التاريخيين لبلاده، علما بأنه أحرز هدفين بكأس العالم 2022، في شباك إنجلترا.‎

 

Image preview