فورمولا

أبوظبي تستعد لأفضل ختام لموسم فورمولا-1 وحسم لقب بطولة العالم

ما بين لقب ثامن محتمل للبريطاني لويس هاميلتون ولقب أول ممكن للهولندي ماكس فيرستابن، لا يمكن لعشاق سباقات سيارات فورمولا-1 في العالم أن يحلموا بختام أفضل لهذا الموسم المثير لبطولة العالم «الجائزة الكبرى».

 

ويتقاسم السائقان صدارة الترتيب العام للبطولة قبل خوض السباق الختامي يوم الأحد في أبوظبي، ليكون تتويج أي منهما بلقب البطولة هذا الموسم قاصراً الآن على ما سيقدمه كل منهما في السباق.

 

واشتعل الصراع بين فيرستابن سائق فريق ريد بول وهاميلتون سائق مرسيدس بدرجة كافية في الموسم الحالي، خاصة في السباق السعودي الذي جرى يوم الأحد الماضي، وكذلك في السباق الإيطالي بوسط الموسم الحالي.

 

وتبدو الفرصة سانحة لصدام جديد بينهما وتصادم محتمل، وإن لم يكن مرجحاً، على مضمار أبوظبي بعد غد، نظراً لكونه السباق الحاسم على لقب البطولة في ظل تساويهما في رصيد النقاط بالترتيب العام للبطولة، وإن تفوق فيرستابن اسماً بفضل فوزه بسباق واحد أكثر من انتصارات هاميلتون.

 

ومن الناحية النظرية، قد يصدم فيرستابن سيارة هاميلتون الفائز بلقب البطولة سبع مرات سابقة ليطيح به خارج السباق، حيث يعلم أن هذا قد يكفيه ليتوج بطلاً للموسم الحالي من بطولة العالم لفورمولا-1.

 

وتعرض فيرستابن للعقوبة مرتين في السباق السعودي بسبب وقائع مع هاميلتون.

 

وصرح جوس والد فيرستابن، والسائق السابق لفورمولا-1، لصحيفة «ديلي ميل»، قائلاً إن نجله «سيفعل كل شيء لتحقيق الفوز، بالتأكيد»، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأن نجله لن يذهب إلى حد اللجوء لتصادم مع هاميلتون.

 

ولا يمكن اللوم على هاميلتون إذا كان تفكيره مناقضاً لهذا، حيث أكد أن فيرستابن (24 عاماً) «تجاوز الحدود» خلال السباق السعودي، ورغم هذا، ما زال هاميلتون (36 عاماً) محتفظاً بهدوئه.

 

وصرح هاميلتون لصحيفة «شبورت بيلد» الألمانية، قائلاً: «لا أخشى شيئاً قد لا يحدث».

 

ولم يتوقف السائقان عن تبادل الإهانات الفظة على مدار الموسم، ولم يستطع فيرستابن حتى الانتظار على منصة التتويج في السعودية، حيث احتفل هاميلتون بفوزه الثالث على التوالي.

 

كما ساد التوتر المؤتمر الصحفي بعد السباق السعودي حيث تبادلا الاتهامات.

 

ويخوض فالتيري بوتاس بعد غدٍ السباق الأخير له مع مرسيدس، قبل الانتقال لفريق ألفا روميو.

 

ووصف هاميلتون زميله الفنلندي بوتاس بأنه الزميل الأفضل على الإطلاق.

 

ويستطيع بوتاس المساهمة في حسم لقب البطولة إذا ساعد في إقصاء فيرستابن من ناحية، خاصة أن هذا سيؤدي لفوز مرسيدس بلقب البطولة على مستوى الفرق.

 

ويتصدر مرسيدس الترتيب العام لفئة الفرق بفارق 28 نقطة أمام ريد بول.

 

ومر وقت طويل على آخر لقب أحرزه ريد بول في البطولة، وذلك في 2013 عندما فاز سائق الفريق السابق الألماني سيباستيان فيتيل بآخر ألقابه الأربعة مع الفريق قبل أن يفرض مرسيدس هيمنته على البطولة منذ 2014 ، علماً بأن اللقب الوحيد الذي أفلت من هاميلتون في السنوات السبع الماضية كان من نصيب زميله نيكو روزبرج في 2016.

 

والآن، يترقب عشاق فورمولا-1 في كل أنحاء العالم حسم لقب الموسم الحالي من خلال سباق أبوظبي بعد غد الأحد، والذي قد يشهد تتويج هاميلتون بلقبه العالمي الثامن والانفراد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب، والذي يقتسمه حالياً مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر برصيد سبعة ألقاب لكل منهما.

 

وقد يشهد السباق يوم الأحد تتويج فيرستابن بباكورة ألقابه العالمية في فورمولا1- والإعلان عن مولد نجم وبطل جديد لفورمولا-1.

اكتب تعليقك (لا يشترط التسجيل)

مقالات ذات صلة